لقي طفلان، الأربعاء، مصرعيهما جرّاء هجمات جوية نفّذتها طائرات النظام السوري مستهدفةً أحياءً سكنية في منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا.

النظام السوري وحلفاؤه يشنون هجمات مكثّفة على منطقة خفض التصعيد منذ 26 أبريل/نيسان الماضي
النظام السوري وحلفاؤه يشنون هجمات مكثّفة على منطقة خفض التصعيد منذ 26 أبريل/نيسان الماضي (AFP)

قُتل الأربعاء، طفلان في قصف لطائرات النظام السوري استهدف أحياءً سكنية في منطقة خفض التصعيد، شمالي سوريا.

وقال مرصد تعقب حركة الطيران التابع للمعارضة السورية على وسائل التواصل الاجتماعي، إن "طائرات النظام الحربية قصفت اليوم قرية كفرزيبا بريف إدلب، ومدينتي مورك وكفرزيتا، وقرية لطمين بريف حماة، الواقعة جميعها ضمن منطقة خفض التصعيد".

وأفاد مصدر في الدفاع المدني بأن طفلين قُتِلا في القصف على قرية كفرزيبا التابعة لمدينة أريحا بريف إدلب، وفقاً لوكالة الأناضول. وأشار المصدر إلى أن عدد القتلى مرشح للازدياد، في ظل تواصل القصف على المنطقة.

ويشن النظام وحلفاؤه، منذ 26 أبريل/نيسان الماضي، حملة قصف عنيفة على منطقة خفض التصعيد التي حُددت بموجب مباحثات أستانا.

وكانت الدول الضامنة لمسار أستانا وهي تركيا وروسيا وإيران، أعلنت في منتصف سبتمبر/أيلول 2017، التوصل إلى اتفاق ينص على إنشاء منطقة خفض تصعيد بمحافظة إدلب ومحيطها.

ويقطن المنطقة حالياً نحو 4 ملايين مدني، بينهم مئات آلاف ممن هجّرهم النظام من مدنهم وبلداتهم على مدار السنوات الماضية، في عموم البلاد.

المصدر: TRT عربي - وكالات