أردوغان يقول إن تركيا دخلت مرحلة جديدة إثر القفزة الكبيرة التي حقّقتها مؤخراً على صعيد لقاحات كورونا (AA)

رحّب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بإخراج عدد من الدول تركيا من لوائح قيود السفر مؤخراً، مثل روسيا وفرنسا.

جاء ذلك في كلمة له السبت، خلال مشاركته في افتتاح فندق بولاية أنطاليا جنوب غربيّ تركيا.

وأشار إلى أن بلاده بذلت جهوداً كبيرة في سبيل الحفاظ على قطاع السياحة، موضحاً أن وزير الثقافة والسياحة اتخذ الخطوات كافة اللازمة داخل وخارج تركيا في هذا الإطار.

ولفت إلى أن تركيا بدأت تحصد ثمار تلك المساعي من الدول الأخرى مؤخراً.

وأشاد بمستوى الخدمات السياحية في تركيا، إذ تفوَّقَت على كثير من الدول المتطورة بفضل المشاريع الأخيرة في هذا القطاع.

وأوضح أن تركيا دخلت مرحلة جديدة إثر القفزة الكبيرة التي حققتها على صعيد اللقاحات المضادة لفيروس كورونا في الأيام الأخيرة.

وأضاف أن "تركيا تخرج رويداً رويداً من لوائح قيود السفر، ونرحّب بقرار روسيا في هذا الصدد عقب فرنسا، إذ حصلنا مؤخراً على ثمرة لقائنا مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على هامش قمة الناتو".

وأردف: "سنشهد تسارعاً في رفع قيود السفر خلال الأسابيع القادمة، ويمكنني طمأنة قطاع السياحة أن النصف الثاني من الموسم سيكون جيداً".

وأشار إلى أن تركيا استقبلت 16 مليون سائح العام الماضي رغم جائحة كورونا، معرباً عن ثقته باستقطاب أعداد أكبر العام الحالي.

كما دعا الرئيس التركي العاملين في القطاع السياحي إلى إكمال التحضيرات والاستعداد اللازمة لفترة انتعاش السياحة خلال المرحلة القادمة.

وأكّد أهمية موقع قطاع السياحة في اقتصادات الدول، لما يوفّره من دعم لباقي القطاعات، وتوفيره فرص عمل كثيرة.

ولفت إلى أن السياحة تُعَدّ العمود الفقري للاقتصاد في معظم الدول الواقعة على حوض المتوسط.

وأوضح أن تركيا لم تحصل بعد على حصتها التي تستحقّها من سوق السياحة، مؤكداً أن حكومتها تواصل دعم قطاع السياحة للوصول إلى المكانة التي تستحقها في هذا القطاع.

وشدّد على إصرارهم على العمل والسعي من أجل جعل تركيا ماركة عالمية في مجال السياحة، أسوة بباقي القطاعات مثل الصحة والصناعات الدفاعية والأغذية والنسيج.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً