أغلق محتجون في هونغ كونغ شارعاً رئيسياً بعد مواجهات مع الشرطة التي استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه بغية تفريقهم، وأصيب ضابط شرطة بعد ضربه بسهم.

مواجهات بين الشرطة ومحتجون في هونغ كونغ
مواجهات بين الشرطة ومحتجون في هونغ كونغ (Reuters)

اندلعت مواجهات بين قوات الأمن ومتظاهرين الأحد، في إقليم هونغ كونغ ذاتي الحكم بالصين، واستخدمت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه بغية تفريق المحتجين، الذين تجمعوا في حرم جامعة "بولي تكنيك".

وذكرت وكالة أسوشيتد برس أن المحتجين أغلقوا شارعاً رئيسياً بالمدينة، بعد مواجهات مع الشرطة، وقاموا بنثر قطع الحجارة في طريق عام تنتشر على جانبيه المحال التجارية في الجانب الجنوبي من هونغ كونغ.

بالمقابل تعرض ضابط شرطة لإصابة في الساق بعد ضربه بسهم خلال المواجهات مع المحتجين، وهذه ليست المرة الأولى التي يستخدم فيها المتظاهرون سهاماً في احتجاجهم ضد الحكومة، لكنها المرة الأولى التي يُعلن فيها عن إصابة أحد رجالات الأمن بأحد تلك السهام.

ومنذ يونيو/حزيران الماضي، تشهد هونغ كونغ أسوأ أزمة سياسية منذ إعادتها إلى الصين عام 1997، والتي اندلعت على خلفية الاحتجاج ضد محاولة حكومة الرئيسة التنفيذية كاري لام، تمرير مشروع قانون مثير للجدل يقر تسليم مطلوبين إلى الصين.

وتحت ضغط الاحتجاجات والأزمة السياسية، أعلنت الحكومة سحب مشروع القانون، لكن المتظاهرين واصلوا احتجاجاتهم للمطالبة بتحقيق مطالب أخرى.

ومن بينها إجراء تحقيق مستقل في مزاعم لجوء الشرطة للعنف المفرط خلال الاحتجاجات، وإطلاق سراح المحتجزين دون شرط، وعدم وصف الاحتجاجات بأنها أعمال شغب، وإجراء انتخابات مباشرة لمنصب الرئيس التنفيذي للإقليم.

المصدر: TRT عربي - وكالات