قُتل 4 مدنيين، الاثنين، في هجمات جوية وبرية لنظام بشار الأسد وروسيا على منطقة "خفض التصعيد" شمالي سوريا.

أدى القصف المدفعي على الدانا، التي تبعد 5 كلم عن الحدود التركية إلى مقتل مدني - صورة أرشيفية
أدى القصف المدفعي على الدانا، التي تبعد 5 كلم عن الحدود التركية إلى مقتل مدني - صورة أرشيفية (DPA)

قُتل 4 مدنيين، الاثنين، في هجمات جوية وبرية لنظام بشار الأسد وروسيا على منطقة "خفض التصعيد" شمالي سوريا، حسب وكالة الأناضول.

وقال مرصد الطائرات التابع للمعارضة، في بيان، إن المقاتلات الروسية استهدفت، صباح الاثنين، مدينة دارة عزة وقرى بسنقول ومصيبين والرامي في ريف إدلب، وجبل الأربعين وقرية أبزمو في ريف حلب.

وأضاف البيان أن الهجمات على أبزمو أسفرت عن مقتل 3 مدنيين، بينما استهدفت الهجمات في دارة عزة مستشفيين.

كما شنت قوات النظام هجمات جوية على قريتي تقاد وكفرعمة بريف إدلب، وأخرى بالمدفعية على بلدتي الدانا وكفرنبل بريف إدلب، وأدى القصف المدفعي على الدانا، التي تبعد 5 كلم عن الحدود التركية إلى مقتل مدني.

وفي سبتمبر/أيلول 2018، توصلت تركيا وروسيا إلى اتفاق يقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب تُحظر فيها الأعمال العدائية.

لكن، منذ ذلك التاريخ، قُتل أكثر من 1800 مدني في هجمات شنها النظام السوري والقوات الروسية، منتهكين بذلك الاتفاق المذكور، وتفاهماً بدأ تنفيذه في 12 يناير/كانون الثاني الماضي.

كما نزح أكثر من 1.7 مليون سوري إلى مناطق قريبة من الحدود التركية لتجنب الهجمات المكثفة على مدار العام الماضي.

المصدر: TRT عربي - وكالات