أكد مصدر أمني عراقي، سقوط صاروخين داخل قاعدة عسكرية تستضيف جنوداً أمريكيين في محافظة كركوك شمالي العراق، دون وقوع إصابات بشرية، وفق معلومات أولية. وقال المصدر، إن "صاروخين من نوع كاتيوشا أطلقهما مجهولون، سقطا داخل قاعدة كي وان القريبة من كركوك".

تتعرض قواعد عسكرية عراقية تستضيف جنودا أمريكيين لهجمات صاروخية متكررة خلال الأسابيع الماضية
تتعرض قواعد عسكرية عراقية تستضيف جنودا أمريكيين لهجمات صاروخية متكررة خلال الأسابيع الماضية (AP)

أفاد مصدر أمني عراقي، الخميس، بسقوط صاروخين داخل قاعدة عسكرية تستضيف جنوداً أمريكيين في محافظة كركوك شمالي العراق، دون وقوع إصابات بشرية، وفق معلومات أولية.

وقال المصدر، لوكالة الأناضول، إن "صاروخين من نوع كاتيوشا أطلقهما مجهولون، سقطا داخل قاعدة كي وان القريبة من مدينة كركوك".

وأضاف أن المعلومات الأولية تفيد بعدم وقوع إصابات بشرية، مشيراً إلى أن القوات العراقية والأمريكية تمشط محيط القاعدة، وعثرت على صواريخ معدة للإطلاق.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2019، قُتل متعهد مدني أمريكي في هجوم صاروخي على القاعدة نفسها.

وعلى مدى الأسابيع الماضية، تتعرض قواعد عسكرية عراقية تستضيف جنوداً أمريكيين، فضلاً عن السفارة الأمريكية ببغداد، لهجمات صاروخية متكررة، قُتل في أحدها متعاقد مدني أمريكي قرب كركوك.

وازدادت وتيرة هذه الهجمات في أعقاب مقتل قائد "فيلق القدس" الإيراني قاسم سليماني، والقيادي في "الحشد الشعبي" العراقي أبو مهدي المهندس، في ضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد في 3 يناير/كانون الثاني الماضي.

وتتهم واشنطن كتائب حزب الله العراقي، التي تتلقى التمويل والتدريب من طهران، بالوقوف وراء هذه الهجمات، وهددت الكتائب باستهداف الجنود الأمريكيين عقب مقتل سليماني.

وينتشر نحو 5 آلاف جندي أمريكي في قواعد عسكرية بأرجاء العراق، ضمن التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "داعش" الإرهابي.

المصدر: TRT عربي - وكالات