أكدت والدة جهاد الحداد، المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين بمصر أن الأخير تعرض لتسمم غذائي، جراء طعام يقدمه السجن. مضيفة أنها حاولت تقديم العلاج له أثناء إحدى جلسات محاكمته لكن لم يُسمح لها بذلك.

والدة جهاد الحداد تؤكد منع الدواء عنه رغم إعيائه الشديد في المحكمة
والدة جهاد الحداد تؤكد منع الدواء عنه رغم إعيائه الشديد في المحكمة (وسائل التواصل الاجتماعي)

قالت والدة جهاد الحداد، المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين بمصر، السبت، إن الأخير تعرض لتسمم غذائي، جراء طعام يقدمه السجن.

ولم يتسنّ الحصول على تعقيب فوري من السلطات بشأن ما ذكرته والدة الحداد منى إمام، غير أنها اعتادت التأكيد على أنها تقدم كافة الرعاية الصحية لكل السجناء دون تمييز.‎

وأوضحت إمام عبر صفحتها على "فيسبوك"، أن "ابنها جهاد أصيب بتسمم غذائي الأربعاء الماضي من طعام السجن وتعرض للإغماء من شدة الإعياء والضعف، الخميس، في سيارة الترحيلات أثناء نقله لجلسة محاكمته".

وأضافت "حاولت، بكل الطرق، أثناء الجلسة أن أوصل إليه شريط مُطهر معوي (دواء) ومضاداً للتقلصات لكن باءت كل المحاولات بالفشل بعد رفض القاضي الاستماع لأي طلبات علاج للمعتقلين ورفض الأمن توصيل الدواء إليه".

وتابعت "كان بيني وبينه أمتار قليلة في الجلسة وأنا أراه في حالة إعياء وألم وبيدي حبات الدواء".

وسلط رحيل محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً بمصر في 17 يونيو/حزيران الماضي الضوء على الموت الذي يهدد حياة المساجين السياسيين بشكل خاص، جراء ما يعتبره حقوقيون "إهمالاً طبياً".

أصيب ابنى المهندس #جهاد_الحداد بتسمم غذائى الاربعاء الماضى من طعام السجن و أغمى عليه يوم الخميس فى سيارة الترحيلات اثناء...

Posted by ‎منى امام‎ on Saturday, 6 July 2019

وعُين جهاد الحداد (38 عاماً) متحدثاً باسم الإخوان في مصر مطلع 2013، فيما ألقي القبض عليه في سبتمبر/أيلول 2013، وتحدث في أكثر من مناسبة عن معاناته بمحبسه بسجن العقرب (جنوبي القاهرة) من وضع صحي غير مستقر.

وعقب توقيف الحداد و أحمد عارف (متحدث آخر باسم الجماعة)، صيف 2013 اختارت الجماعة متحدثين جدداً دون أن تنزع عنهما الصفة التنظيمية.

ووفق أحاديث متكررة لأسرة الحداد، فإنه يدخل جلسات محاكمته محمولاً من قبل أفراد الأمن، لعدم استطاعته الوقوف على قدميه بسبب عجز ركبتيه.

المصدر: TRT عربي - وكالات