كشف وزير الخارجية الإسرائيلي أن بلاده تسعى إلى المشاركة في التحالف الأمريكي لحماية الملاحة في مياه الخليج، مشيراً إلى أن الهدف هو الحد من الانتشار الإيراني، وتعزيز العلاقات مع الدول العربية في الخليج.

كاتس وجّه وزارة الخارجية للتنسيق مع الأطراف المعنية لانضمام إسرائيل إلى التحالف الأمريكي
كاتس وجّه وزارة الخارجية للتنسيق مع الأطراف المعنية لانضمام إسرائيل إلى التحالف الأمريكي (Reuters)

قال وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس، الثلاثاء، إن إسرائيل ستشارك في التحالف الأمريكي لحماية الملاحة في مياه الخليج، وإنه وجّه الوزارة للتنسيق مع الأطراف المعنية لانضمام إسرائيل.

وأضاف "لتل أبيب مصلحة كبيرة في المشاركة في التحالف الأمريكي لحماية الملاحة بمياه الخليج، ضمن المساعي الإستراتيجية التي تهدف إلى وقف الانتشار الإيراني وتعزيز العلاقات بين إسرائيل ودول الخليج".

وأشار الوزير الإسرائيلي خلال اجتماع للجنة الخارجية والأمن في الكنيست إلى أنّه يهدف إلى تطبيع علني مع دول الخليج العربي، والوصول إلى اتفاقيات سلام معها.

وقال كاتس خلال الاجتماع "هدفي هو العمل من أجل التطبيع العلني مع دول الخليج، وتوسيعه وإعلانه بشكل صريح، والوصول إلى توقيع اتفاقيات سلام دبلوماسية معها".

ولفت إلى أن ذلك الهدف "يحظى بدعم كامل من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو".

وتطرق كاتس إلى اتفاقيتَي السلام بين إسرائيل وكل من مصر والأردن اللتين وُقّعتا عامي 1978 و1994 على التوالي.

وقال "من الواقعي توقيع اتفاقية تطبيع كامل مع دول الخليج في السنوات المقبلة، حتى في غياب اتفاق سلام شامل مع الفلسطينيين".

وأشار الوزير الإسرائيلي إلى أن "إسرائيل والعالم العربي لديهما وجهات نظر مختلفة بشأن القضية الفلسطينية، لكن هذا الأمر يجب ألا يقف في طريق انفراج عربي إسرائيلي أوسع".

ونوه كاتس إلى زيارته إمارة أبو ظبي، خلال حزيران/يونيو الماضي، ومشاركته في مؤتمر للأمم المتحدة في إطار نشاطه السياسي.

وقال إن "الأمر الأساسي هو ارتقاء العلاقات مع دول الخليج". لافتاً إلى أنه اجتمع مع مسؤول كبير بالإمارات، وتوصل معه إلى "تفاهمات جدية".

وباستثناء مصر والأردن، لا تقيم الدول العربية علاقات دبلوماسية علنية مع إسرائيل.

ورغم ذلك زادت وتيرة التطبيع خلال الفترة الأخيرة بأشكال متعددة بين الإسرائيليين والعرب، عبر مشاركات إسرائيلية في نشاطات رياضية وثقافية تقيمها دول عربية، مثل الإمارات وقطر.

المصدر: TRT عربي - وكالات