تعليقاً على مستجدات الوضع في فنزويلا، أكد وزير الخارجية التركي أن بلاده تعارض الانقلابات، والتدخلات العسكرية في فنزويلا. وقال إن حل الأزمة يكمن في اللجوء إلى الحوار والتعاون.

جاوش أوغلو قال إن حل الأزمة في فنزويلا يكمن في اللجوء إلى الحوار 
جاوش أوغلو قال إن حل الأزمة في فنزويلا يكمن في اللجوء إلى الحوار  (AFP)

شدد وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، الخميس، أن تركيا تعارض الانقلابات، والتدخلات العسكرية في فنزويلا.

وقال خلال مؤتمر صحفي مع وزير خارجية باراغواي لويس ألبيرتو كاستيغليوني، في العاصمة التركية أنقرة إن "حل الأزمة يكمن في اللجوء إلى الحوار والتعاون".

وحول المكالمة الهاتفية التي جرت بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الأمريكي ترمب، صرح جاوش أوغلو أن " الاتصال الأخير بين الرئيسين أردوغان وترمب تناول جميع القضايا في على نحو إيجابي"

وأضاف أن ترمب سيزور أوروبا في يونيو/حزيران المقبل، وعبر عن رغبته في زيارة تركيا بعدها"

يُذكر أن فنزويلا تشهد أزمة سياسية منذ 23 يناير/كانون الثاني الماضي، بعد تنصيب زعيم المعارضة، خوان غوايدو، نفسه كرئيس للبلاد بزعم عدم شرعية الرئيس الحالي نيكولاس مادورو، والذي لاقى إثر ذلك دعم كبير من الرئيس ترمب.

وتصاعدت الأزمة مؤخراً بعد قيام عدد من العسكريين داخل الجيش الفنزويلي المؤيدين لغوايدو، بمحاولة انقلابية على الرئيس، نيكولاس مادورو، والتي تمكن مادورو من إحباطها.

واتهم مادورو، الإدارة الأمريكية بزعامة تامب، ومستشاره للأمن القومي، جون بولتون، بالتخطيط لهذه المحاولة، متعهدًا بالكشف عن كافة التفاصيل خلال الأيام القليلة المقبلة.

المصدر: AA