شدد وزير الخارجية التركي على أهمية نزع السلاح، ومنع انتشار الأسلحة النووية ومراقبة الأسلحة، في تحقيق الأمن العالمي. وقال إن "تحقيق الأمن العالمي يبدأ بتطبيق معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية على مستوى دولي".

وزير الخارجية التركي شدد على أهمية منع انتشار الأسلحة النووية 
وزير الخارجية التركي شدد على أهمية منع انتشار الأسلحة النووية  (AA)

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، الإثنين، إن هدف بلاده النهائي هو الوصول إلى عالم خالٍ من أسلحة الدمار الشامل.

وشدد خلال كلمة ألقاها في مؤتمر نزع السلاح الذي تنظمه الأمم المتحدة في جنيف السويسرية على أهمية نزع السلاح، ومنع انتشار الأسلحة النووية ومراقبة الأسلحة، في تحقيق الأمن العالمي.

وسلّط الوزير التركي الضوء على المصاعب التي تعانيها بلاده من حالة عدم الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط. وقال إن "الحرب في سوريا ستدخل تقريباً عامها التاسع، وتركيا في نفس الوقت تحارب تنظيمات إرهابية مثل داعش وPKK/PYD وغولن".

وأكد تشاوش أوغلو أهمية هذا "المنبر الأممي الفريد"، في بحث المسائل المتعلقة بأسلحة الدمار الشامل، مذكراً بأن المؤتمر بدأ تنظيمه في فترة عصيبة، قبل 40 عاماً، من أجل تحقيق الأمن والسلم العالميين.

وقال إن "تحقيق الأمن العالمي يبدأ بتطبيق معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية على مستوى دولي".

المصدر: TRT عربي - وكالات