قال وزير الدفاع التركي، خلوصي أقار، إن الإمارات أضرت بليبيا وسوريا، وإن تركيا ستحاسبها على ما فعلته في الوقت والزمان المناسبين. واصفاً إياها بالدولة "الوظيفية" التي تخدم غيرها سياسياً أو عسكرياً، ويجري استخدامها واستغلالها عن بُعد.

أقار أكد أنه إذا لم تتوقف الإمارات والسعودية ومصر وروسيا وفرنسا عن دعمهم للواء المتقاعد خليفة حفتر، فلن تنعم ليبيا بالاستقرار
أقار أكد أنه إذا لم تتوقف الإمارات والسعودية ومصر وروسيا وفرنسا عن دعمهم للواء المتقاعد خليفة حفتر، فلن تنعم ليبيا بالاستقرار (AA)

قال وزير الدفاع التركي، خلوصي أقار، إن الإمارات أضرت بليبيا وسوريا، وإن تركيا ستحاسبها على ما فعلته في الوقت والزمان المناسبين. واصفاً إياها بالدولة "الوظيفية" التي تخدم غيرها سياسياً أو عسكرياً، ويجري استخدامها واستغلالها عن بُعد.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها ضمن لقاء تلفزيوني لبرنامج "لقاء اليوم" على شبكة قنوات الجزيرة.

وأشار أقار إلى أن الإمارات تدعم المنظمات الإرهابية المعادية لتركيا" قصد الإضرار بأنقرة، داعياً إياها لأن تنظر إلى ما وصفه بـ"ضآلة حجمها ومدى تأثيرها وألا تنشر الفتنة والفساد".

وأكد أقار أنه إذا لم تتوقف الإمارات والسعودية ومصر وروسيا وفرنسا عن دعمهم للواء المتقاعد خليفة حفتر، فلن تنعم ليبيا بالاستقرار.

وأضاف: "إذا استمرت هذه الدول في دعم حفتر ولم يتم إيقافها فإن بإمكاني أن أقول إن الطريق المؤدي للسلام في ليبيا سيكون أطول بكثير."

ووصف أقار في سياق متصل التصريحات الصادرة عن الخارجية المصرية بحق تركيا بالـ "مستفزة". داعياً القاهرة أن تبتعد عن التصريحات التي لا تخدم السلام في ليبيا وتؤدي إلى تأجيج الحرب والنار فيها أكثر".

المصدر: TRT عربي - وكالات