قال وزير الدفاع التركي خلوصي أقار إن بلاده لن تقدم أي تنازلات حول حقوق القبارصة الأتراك السياسية والأمنية. وأضاف "لقد قمنا بواجباتنا سابقاً ووقفنا إلى جانب إخوتنا في قبرص وسنواصل الوقوف إلى جانبهم".

أقار: لن نقدم تنازلات حول حقوق القبارصة الأتراك
أقار: لن نقدم تنازلات حول حقوق القبارصة الأتراك (AA)

أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أقار، أن قبرص قضية قومية بالنسبة إلى تركيا، "ولن تُقدَّم تنازلات حول حقوق القبارصة الأتراك السياسية والأمنية".

وأضاف في تصريحات لقناة TRT HABER التركية أن بلاده تأمل أن يوجد حل للمسألة القبرصية بطرق وأساليب سلمية وفقاً للقانون الدولي.

وأشار إلى أن "قبرص هي قضية قومية بالنسبة إلينا، ونحن ندرك أن لنا قدراً واحداً مع إخواننا الأتراك في قبرص، ولن نقدم تنازلات حول حقوقهم السياسية والأمنية".

وأضاف أقار "يجب أن يعلم الجميع أن تركيا واحدة من الدول الضامنة، ولا شك أننا سنواصل الوفاء بمسؤولياتنا على أكمل وجه، لقد قمنا بواجباتنا سابقاً ووقفنا إلى جانب إخوتنا في قبرص وسنواصل الوقوف إلى جانبهم".

وتابع "أي حل أو قرار لم تشارك فيه تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية لن يكتب له النجاح، وليعلم الجميع أننا لن نقبل بفرض مبدأ الأمر الواقع".

وأوضح أقار أن بلاده تؤيد مواصلة المفاوضات الثنائية بين اليونان وتركيا حول قضايا شرق البحر المتوسط ومنطقة بحر إيجة وقبرص.

ومنذ 1974، تشهد جزيرة قبرص انقساماً بين شطرين، تركي ويوناني، وفي 2004 رفض القبارصة الروم خطة قدمتها الأمم المتحدة لتوحيد شطري الجزيرة.

فيما أكدت وزارة الخارجية التركية، في بيانات عدة، أن سفن تركيا تنقب في الجرف القاري للبلاد، وستواصل نشاطها.

وتعارض كل من قبرص الجنوبية واليونان والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ومصر وإسرائيل، أنشطة التنقيب التركية عن الطاقة شرق المتوسط.

المصدر: TRT عربي - وكالات