قال وزير الدفاع القطري خالد بن محمد العطية إن موقف بلاده واضح منذ اليوم الأول للأزمة الخليجية بـ"اعتماد الحوار والمفاوضات"، مؤكداً أن تلك الوسيلة "هي الطريق الأسرع لحل الخلافات وحفظ السيادة وعدم السماح بالتدخل في الشؤون الداخلية".

وزير الدفاع القطري خالد بن محمد العطية يؤكد أن موقف بلاده الداعي للحوار والمفاوضات واضح منذ اليوم الأول للأزمة الخليجية
وزير الدفاع القطري خالد بن محمد العطية يؤكد أن موقف بلاده الداعي للحوار والمفاوضات واضح منذ اليوم الأول للأزمة الخليجية (AFP)

قال وزير الدفاع القطري خالد بن محمد العطية إن موقف بلاده واضح منذ اليوم الأول للأزمة الخليجية بـ"اعتماد الحوار والمفاوضات".

وشدد على أن تلك الوسيلة "هي الطريق الأسرع لحل الخلافات وحفظ السيادة وعدم السماح بالتدخل في الشؤون الداخلية".

جاء ذلك خلال مشاركته الأحد، مع نظيره التركي خلوصي أقار، في جلسة ضمن أعمال النسخة التاسعة عشرة لـ"منتدى الدوحة"، والتي أدارها فول فغانغ إيشينجر رئيس مؤتمر ميونخ الأمني.

وأوضح العطية أن بلاده "تعرضت لكل أشكال الحروب خلال عام 2017، وعلى الرغم من ذلك، فإن موقفها واضح".

وفي منتصف2017، اندلعت أزمة إثر قطع السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، ثم فرضت "إجراءات عقابية" عليها بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة.

وعن الوضع في سوريا، قال العطية إنه "موضوع معقّد لكن لابد من إنقاذ ما تبقى منها، فقطر حسب قدراتها، تقوم بكل ما تستطيع واستخدمت علاقاتها مع الأطراف كافة لإجراء وساطات، لكن الأمور خرجت عن السيطرة ووصلت إلى ما هي عليه الآن".

وشدّد على أن المواطن السوري "يستحق حياة أفضل والكثير من الدول تتحمل مسؤولية الاستفادة من انتفاضتهم؛ لأن كل جانب ينظر للقضية من منظوره وليس من منظور السوريين أنفسهم".

وحول العلاقات القطرية الإيرانية، لفت الوزير القطري إلى أن الدوحة "ترى أن الطريقة الوحيدة لرسم إطار قانوني لتحقيق استقرار المنطقة هو إجراء حوارات ومفاوضات مباشرة مع الجيران وكل الجهات المعنية".

وأضاف أنه "لا يمكن ابتكار أعداء لتمكيننا من تحقيق التماسك الداخلي، فنحن لا نخبئ شيئاً عن الشعب، فالتكنولوجيا جعلت ذلك مستحيلاً". كما دعا العطية إلى ضرورة الانفتاح تجاه الآخرين لمواجهة الأزمات الداخلية والتحاور بوضوح مع الجيران، فإن لم نكن منفتحين مع جيراننا، فإنّ ذلك سيشكّل تحدياً وخطراً على الأجيال المستقبلية".

المصدر: TRT عربي - وكالات