أطلع مسؤولون أمريكيون السعودية على معلومات استخباراتية، تشير إلى أن الهجمات التي استهدفت منشأتين نفطيتين في السعودية بطائرات مسيّرة شُنّت من إيران، حسب ما نقلته صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، الاثنين.

الرياض أفادت أن أسلحة إيرانية استخدمت في الهجمات على منشآتها النفطية
الرياض أفادت أن أسلحة إيرانية استخدمت في الهجمات على منشآتها النفطية (Reuters)

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، الاثنين، أن مسؤولين أمريكيين أطلعوا الرياض على معلومات استخباراتية، تشير إلى أن الهجمات التي استهدفت منشأتين نفطيتين في السعودية بطائرات مسيّرة شُنّت من إيران.

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تحددها أن التقييم الأمريكي توصّل إلى أن "إيران أطلقت أكثر من 20 طائرة مسيّرة وعشر قذائف على الأقل".

وأضافت "لكن مسؤولين سعوديين أفادوا أن الولايات المتحدة لم تقدّم ما يكفي من المعلومات لاستخلاص أن الهجوم أطلق من إيران، مشيرين إلى أن المعلومات الأمريكية ليست قطعية".

وتابعت أن "المسؤولين الأمريكيين قالوا إنهم يخططون لإطلاع السعوديين على مزيد من المعلومات خلال الأيام المقبلة".

من جهته، أكّد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أن بلاده مستعدة لمساعدة المملكة لكنها بانتظار تحديد الجهة المسؤولة عن الهجوم بشكل "قاطع".

وقال "لا أسعى للدخول في نزاع، لكن أحياناً عليك القيام بذلك. كان الهجوم كبيراً جداً لكن قد يتم الرد عليه بهجوم أكبر بكثير"، وأضاف "بالتأكيد، سيبدو الأمر لكثيرين بأن إيران هي الفاعل".

وبينما حمّلت واشنطن طهران المسؤولية، إلا أنه لم يتم نشر التقييم الذي جرى، الاثنين، بشأن مصدر الهجمات، بحسب الصحيفة.

وأدت الهجمات التي ضربت، السبت، أكبر معمل لمعالجة النفط في بقيق وحقل خريص النفطي في شرق المملكة، إلى خفض الإنتاج السعودي بمقدار 5،7 ملايين برميل، أي ما يعادل 6٪ من الإنتاج العالمي، ما تسبب في ارتفاع كبير لأسعار النفط الخام.

وأعلن المتمردون الحوثيون في اليمن، الذين تدعمهم طهران وتقود المملكة تحالفاً عسكرياً ضدهم مسؤوليتهم عن الهجمات، فيما أفادت الرياض بدورها أن أسلحة إيرانية استخدمت في الهجمات.

المصدر: TRT عربي - وكالات