يلتقي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيراه الروسي فلاديمير بوتين والإيراني حسن روحاني الاثنين المقبل، في قمة ثلاثية تستهدف مناقشة الأزمة السورية وتحديداً المستجدات في إدلب ونقاط المراقبة التركية ومحاربة التنظيمات الإرهابية في المنطقة.

القمة الثلاثية التي عقدت العام الماضي في العاصمة أنقرة 
القمة الثلاثية التي عقدت العام الماضي في العاصمة أنقرة  (AP)

تستضيف العاصمة التركية أنقرة الاثنين القادم، قمة ثلاثية خامسة تضم كلاً من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيريه الروسي فلاديمير بوتين والإيراني حسن روحاني لمناقشة الملف السوري.

وستبحث القمة الثلاثية الأزمة السورية وبخاصة سبل إنهاء الصراع في إدلب وشروط العودة الطوعية للاجئين وتوفير الظروف اللازمة لذلك، حسب البيان الصادر عن دائرة الاتصال في الرئاسة التركية.

بالإضافة إلى بحث موضوع نقاط المراقبة التركية ومحاربة التنظيمات الإرهابية في المنطقة وإيجاد حل سياسي دائم للوضع في سوريا.

وسيعقد الرئيس التركي لقاءات ثنائية مع نظيريه الروسي والإيراني لبحث العلاقات الثنائية والأوضاع الإقليمية والدولية.

وفي تصريح له اليوم الجمعة أكد الرئيس التركي أن القمة الثلاثية التي ستجمعه مع زعيمي روسيا وإيران ستركز على المستجدات في إدلب بما فيها موضوع نقاط المراقبة التركية ومحاربة التنظيمات الإرهابية.

من جانبه، صرح مستشار الرئاسة الروسية لشؤون السياسة الخارجية يوري أوشاكوف بأن اللقاء المرتقب بين الرئيسين التركي والروسي سيتضمن مشاورات حول التطورات في سوريا، وتقييم تنفيذ الاتفاقيات التي جرى التوصل إليها في موسكو، والتعاون التقني العسكري.

وأوضح أوشاكوف ارتفاع حجم التبادل التجاري بين تركيا وروسيا العام الماضي بنسبة 15.8%، وبلغت قيمته نحو 25.5 مليار دولار.

وأضاف أن "البلدين يوليان أهمية كبيرة للتجارة بالعملات الوطنية من أجل تعزيز علاقاتنا التجارية، ويجري إعداد مشروع الاتفاق بين الحكومتين لزيادة هذا التطبيق".

المصدر: TRT عربي - وكالات