كيف يصل مشاهير الفن إلى الثراء بعيداً عن مهنهم؟   (Getty Images)

بعد إعلان مجلة "فوربس" الدورية المتخصصة في إحصاء ثروات المشاهير أن الفنانة روبين ريهانا فينتي أصبحت أغنى فنانة غنائية على مستوى العالم بثروة تقدر بنحو 1.7 مليار دولار، يتبادر إلى الأذهان سؤال مفاده كيف لريهانا التي لم تُصدر أيّ ألبوم موسيقي منذ 2016 أن تحقق تلك الثروة الطائلة؟

تتعدد مصادر الدخل الخاصة بمشاهير الفنانين، فدائماً ما تقترن أسماؤهم بعلامات تجارية، سواء على سبيل الدعاية والإعلان أو امتلاكهم أسهماً أو حتى شركات بأكملها تحمل أسماءهم.

ويرى محللون اقتصاديون أن اقتران اسم أي من الفنانين ذائعي الصيت بأي علامة تجارية يضفي هالة كبيرة حول تلك العلامة ويجلب مبيعات وأرباحاً طائلة.

أرباح الإعلانات

حصلت صوفيا فيرغارا على لقب الممثلة الأعلى أجراً لمدة ثلاث سنوات متتالية، فحصلت على أرباح خيالية من مسلسل "مودرن فاميلي" الذي أدت دور البطلة خلال مواسمه الـ11.

وكان دخلها السنوي خلال موسم واحد فقط من المسلسل عام 2014 بلغ 37 مليون دولار أمريكي، بمتوسط 1.6 مليون دولار في الحلقة الواحدة.

غير أن فيرغارا لا تعتمد على هذا الدخل وحده في تكوين ثروتها، بل تتدفق العديد من الأموال إلى ثروة فيرغارا جراء الإعلانات التي تنفذها لصالح شركات تتسابق فيما بينها على التعاقد معها الممثلة الشهيرة، من ضمنها شركات "بيبسي" و"هيد آند شولدرز" و"كوفر جيرل".

وعلى هذا النهج يمضي كثير من المشاهير في جمع ثروات عبر "تسويق أسمائهم" فقط.

ماركات عالمية وعلامات تجارية

كثيراً ما يتطلع مشاهير الفن إلى تدشين علامات تجارية تحمل أسماءهم، أو إلى الشراكة بأسهم في ماركات عالمية يستثمرون من خلالها أموالهم ويضاعفون ثرواتهم.

ففي عصر وسائل التواصل الاجتماعي التي تجلب للمشاهير عشرات الملايين من المتابعين أصبحت الشهرة الإلكترونية رأس مال ضخم يروجون من خلاله للعلامات التجارية المختلفة.

فعلى سبيل المثال شاركت الفنانة كيم كارداشيان ذائعة الصيت في تأسيس شركة "شو دازل" للأحذية والحقائب وكان لها دور بارز في الترويج لمنتجات الشركة.

وعلى هذا المنوال تقدر مجلة "فوربس" أن ما يزيد على 80% من ثروة الفنانة ورائدة الأعمال ريهانا يعود فضله إلى ماركة منتجات التجميل "فنتي بيوتي" التي أطلقتها الفنانة المنحدرة من جزيرة باربادوس الكاريبية بالشراكة مع المجموعة الفرنسية العملاقة للمنتجات الفاخرة "إل ڤي إم إتش" (LVMH).

وتعتبر الممثلة الأمريكية الشهيرة جيسيكا ألبا من ضمن المشاهير المستثمرين في إطلاق ماركات عالمية، إذ أسست ألبا ماركة "ذا أونست" لتوفير بدائل طبيعية لمنتجات الأطفال. وتتراوح منتجات العلامة التجارية بين الحفاضات الفاخرة ومستحضرات ترطيب الجسم والاستحمام.

علاقات وزيجات مع "أثرياء عرب"

يمكن تتبع نمط "ارتباط عاطفي" بين الفنانات الغربيات زائعات الصيت وأثرياء عرب ممن أغدقوا مزيداً من الأموال عليهن.

ومن أشهر تلك العلاقات تأتي علاقة الفنانة ريهانا مع الملياردير السعودي حسن جميل الذي يُعرف بالثراء الفاحش من خلال شركة عائلته التي ترعى الدوري السعودي لكرة القدم والوكيل الحصري لشركة سيارات تويوتا في المملكة السعودية.

واستمرت تلك العلاقة نحو 3 سنوات حتى أعلنت ريهانا انفصالها عن جميل في بداية عام 2020.

الفنانة الأمريكية جانيت جاكسون وزوجها الملياردير القطري وسام المانع (AP)

ومن ضمن العلاقات الشهيرة أيضاً تأتي زيجة الفنانية الأمريكية جانيت جاكسون والملياردير القطري وسام المانع، إذ تزوجا وأنجبا طفلاً لكنهما انفصلا أيضاً بعد 5 سنوات من الزواج.

ويعرف عن المانع أنه على رأس ثروة تقدر بمليار دولار وإدارته إمبراطورية اقتصادية مؤلفة من 50 شركة أسسها والده الملياردير صالح آل حمد المانع.

TRT عربي
الأكثر تداولاً