في ظل السباق المحتدم بين شركات الملابس وصانعي الموضة العالمية وشعور الفتيات الدائم بالملل أوعدم الرضا، تتسارع النساء لمتابعة واقتناء كل ما هو جديد في عالم الموضة والأزياء، والبحث عن التغيير والعصرية والتميّز وخلق ستايل فريد بين أقرانهن.

هذا السباق بين النساء كان نتيجة المبالغة في استعراض الموضة على السوشيال ميديا واللحاق بها دون الأخذ بعين الاعتبار إن كان الاختيار مناسباً أم لا، ودون مراعاة وجود محددات تساعد كل فتاة في اختيار الأقرب والأنسب لها من حيث شخصيتها، وعمرها، وشكل جسمها والوسط المحيط وغيرها من المعايير المهم معرفتها، والتي تلعب دوراً كبيراً في تحديد أفضل إطلالة.

محددات اختيار الستايل الأنسب للفتيات

لا يوجد تنسيق مناسب لجميع الأوقات والمناسبات، ولا يوجد تنسيق واحد مناسب للجميع. وقبل اختيار الستايل الشخصي لا بد من مراعاة الآتي:

أولاً- اختيار الملابس بناءً على الميول والشخصية

تلعب شخصية الفتاة دوراً كبيراً في تحديد الستايل المناسب لها، إذ تعكس الفتاة عند اختيار وتنسيق ملابسها حسب أسلوبها، ومزاجها وشخصيتها العامة، فلكل شخصٍ منا أسلوبه الخاص في انتقاء الملابس التي يفضلها.

بمعنى أن هناك فتيات يملن بكل مشاعرهن إلى الألوان الحيادية أو الداكنة، ومنهن من يملن إلى الألوان الفاتحة والجريئة، وأخريات يفضلن الملابس الكلاسيكية البسيطة، وغيرهن يخترن الملابس المتكلفة التي تحتوي على بعض النقشات والإكسسوارات، وهناك من يملن إلى الملابس الرسمية والبعض الآخر الملابس العملية.

كل ما ذُكر تتحكم به ميول الفتاة وشخصيتها، لذلك وجب الانتباه لرغباتك وميولك قبل شراء أو اختيار الستايل العام لك، ولا مانع من بعض التغيير ومحاكاة الموديلات العصرية الأنيقة، مع الحذر من التغيير الجذري مرة واحدة أو تقليد بعض الفنانات والمشاهير في كل ما يرتدونه، ذلك لأن التغيير المفاجئ والجذري بالستايل العام يُشعر الفتاة بعدم الراحة، وبالتالي عدم الثقة في الاختيار وبالتالي عدم الثقة في النفس. إن كل ما على الفتاة فعله في حال أرادت التغيير أن تبدأ بشكل متدرج وبسيط حتى تقنع ذاتها بقبول التغيير.

ثانياً- اختيار الملابس بناءً على طبيعة العمل وبيئته

يؤثر مكان العمل وطبيعته على اختيارك نمط وشكل الملابس المراد ارتداؤها داخل بيئة العمل. فمثلاً لو كنت صاحبة منصب عالٍ أو موظفة في شركة أو مؤسسة ما، أياً كانت طبيعة عملك، فسوف يحكمك نظام معين من الملابس المائلة إلى النمط الرسمي البسيط بألوانٍ هادئة أو حيادية مناسبة لمكان العمل بطابع أنثوي أنيق، بعيداً عن التكلف والزخارف والإكسسوارات الكبيرة غير المناسبة.

مع الانتباه لارتداء الملابس المحتشمة غير الضيقة والملفتة سواء كنت محجبة أم لا، وعدم الإفراط في استخدام مستحضرات التجميل والعطور القوية، ومراعاة الأحذية الأنيقة ذات الكعب المعتدل، حتى إن كان الكعب العالي يعطي لمسات أنيقة فإنه لا يُنصح به داخل بيئة العمل.

ثالثاً- اختيار الملابس بناء على شكل الجسم وحجمه

يساعد شكل الجسم وحجمه في اختيار أنسب القطع لكل فتاة سواء كان الجسم ممتلئاً أو ضعيفاً، قصير القامة أو طويلاً، كل ما يجب على الفتاة أولاً هو التصالح مع نقاط الضعف في جسمها، والوصول إلى ما يناسبه من ملابس لتسهيل اعتماد الستايل النهائي مع وضع بعض اللمسات الأنيقة عليه، دون الحاجة إلى تقليد ستايل أي شخص تُعجب به حتى وإن لم يناسبها.

- الجسم الممتلئ يفضل أن يبتعد عن الملابس التي تزيد من حجمه مثل الملابس المنقوشة أو التي تحتوي على طبقات وجيوب، واعتماد الملابس البسيطة المريحة للجسد والعين.

- الجسم الضعيف يستحسن اختياره الملابس التي تعطيه حجماً أكبر نسبياً مثل الملابسover size،أو الملونة بألوان زاهية منقوشة أو سادة.

- أشكال الأجسام (الساعة الرملية، الكمثرى، المثلث المقلوب، المستطيل، الدائري) كل شكل منها فيه جمال خاص ونقاط قوة يجب التركيز عليها. من الممكن أن لا تكون بشكل الجسم الآخر، هذا من شأنه أن يساعد الفتاة على الاقتناع أن ما يناسبها لا يناسب غيرها والعكس صحيح.

رابعاً- اختيار الملابس بناء على الوقت والمكان

للوقت والمكان دور كبير في انتقاء الملابس وارتدائها، بمعنى أن ملابس السهرة والمناسبات لا تناسب أي وقتٍ آخر، وملابس العمل أو الجامعة أو النهار بالتأكيد غير ملائمة للمناسبات والسهرات، هنا يحدد الزمن ونوع المناسبة إطلالة كل فتاة فلا يصح ارتداء الملابس العملية والأحذية الرياضية في المناسبات والأفراح، كما لا ينصح بارتداء ملابس السهرة ذات الأقمشة اللامعة والتفاصيل الملفتة في وضحِ النهار، حتى ملابس السهرة في الحفلات المنزلية يعتمد اختيارها على البساطة بخلاف حفلات السهرة في الأماكن الكبيرة والمخصصة لها.

خامساً- اختيار الملابس بناء على العمر والألوان

هل شعرتِ من قبل بالسعادة أو عدم الراحة عند ارتداء ملابس معينة؟ هل سبق أن قال لكِ أحدهم: تبدين وكأنك بعمرٍ أكبر من عمرك؟ حسناً، قد تشعر الفتاة أحياناً بعدم الراحة عند ارتداء ملابس معينة، وتلاحظ في قرارة نفسها أنها غير ملائمة لها، ومن الممكن أن لا تعبر عنها ولا تعطيها عمرها الحقيقي خاصة الشابات الصغيرات.

محددات اختيار الستايل المناسب لكل فتاة (Others)

هنالك طابع جميل يميز كل عمر عن سواه، والجميع مر وسيمر بتجربة تغيير الستايل لا شعورياً مع تقدم العمر حتى وإن كان تغييراً بسيطاً. فالسيدة في الخمسينيات من عمرها يختلف ستايلها عن الأربعينية والعشرينية.

الشابات الصغيرات في أعمارهن (المراهقات): في مرحلة تخبط وعدم استقرار في اختيارهن، يحاولن إبراز تمردهن والمرحلة الانتقالية التي يعشنها من خلال ملابسهن أولاً، دون مللٍ من متابعة كل جديد لصيحات الموضة العالمية.

الفتيات في العشرينات: أهم ما يميزهن اختيار كل ما يرغبن من ألوان وتنسيقات دون تردد. مثلاً اختيار الألوان الفاتحة يعبر عن الشخصية الإيجابية المحبة للحياة جريئة مغامرة، أما الألوان الداكنة كاللون الأسود والكحلي فيمكن أن تعبر عن الشخصية العملية العميقة المحايدة كما تدل على الشخصية الرسمية. لكن وجب الانتباه لعدم المبالغة في التنسيقات الرتيبة ذات الألوان الداكنة.

المرأة في الثلاثينيات: في هذه العمر تكون قد تيقنت ممَّا يناسبها وتحدد الأسلوب والذّوق الخاص بها الأكثر نضجاً من مرحلة العشرينيات، بحيث تبدو أنيقة باختيارها وإدماجها الألوان الهادئة والقوية بطريقة تناسب عمرها وشكل جسمها وشخصيتها، دون الاستغناء عن الحيوية والأناقة.

المرأة في الأربعينيات: تميل أكثر إلى الملابس البسيطة والأنيقة واختيار الألوان الهادئة وليست القوية.

المرأة في الخمسينيات والستينيات: تصل إلى مرحلة الإشباع فتختار ملابسها بناءً على الراحة أولاً، وتستقر مع الألوان غير الملفتة مثل الألوان الحيادية والداكنة.

نصائح مهمة عند اختيار الستايل الشخصي لكل فتاة

أولاً: تعزيز الثقة في النفس

من أهم الصفات الواجب توفرها عند اختيار الستايل الشخصي، حاولي تعزيز ثقتك في نفسك فهي تسير جنباً الى جنب مع أسلوبك وشخصيتك، من دون الثقة في النفس لن تستطيعي العثور على نفسك وبالتالي تحديد أسلوبك الشخصي في ما يتعلق بالموضة، لأنها ستساعدك على تحمل الانتقادات أحياناً، وتمنعك من الانجراف وراء تغييرات الموضة السريعة.

ثانياً: كوني أنتِ

حاولي الإصغاء جيداً لما ترغبين وما تستهوين من الملابس، في البداية ستواجهين مشكلة في اختيار ما يناسبك خاصة وسط الأزياء الجديدة التي تظهر يومياً. كوني أنت من يقرر ما ستشترين دون التأثر بآراء الآخرين.

ثالثاً: ابتعدي عن التقليد

حاولي عند شراء الملابس أن تبتعدي تماماً عن اختيار القطع بناءً على التقليد لأحدٍ ما، حتى وان كنت ترتدين نفس الملابس اجعلي لنفسك فرصة بالتغيير ببعض اللمسات الخاصة بك.

رابعاً: التغذية البصرية

حاولي دائماً تطوير هذا الجانب من حواسك، فهي تلعب دوراً كبيراً في تسهيل اختياراتك ومعرفك ما يناسبك وما لا يناسبك.

خامساً: لا ترهقي ميزانيتك

ليس كل ما هو ماركة مسجلة أنيقاً! وليس كل ما هو باهظ الثمن لا يُنتقد. حاولي التركيز على جودة المنتج ومناسبته لشكل جسمك، ولا مانع من إضافة قطعة ثمينة مناسبة مع باقي تنسيقك.

سادساً: ترتيب خزانتك

دائماً أعيدي ترتيب خزانة ملابسك، وانظري لما ينقصها وأحضريه، لا تحاولي تكرار نفس الموديلات والألوان بكثرة، واستغني عن كل ما لا تريدينه.

TRT عربي
الأكثر تداولاً