يعتمد كثير من الصيادين والأشخاص في قطاع غزة على بيع السلطعونات لكسب قوت يومهم في ظل شُح فرص العمل، إذ إن موسمها يوفر كثيراً من فرص العيش وينقذ الناس من الموت جوعاً.

تُعتبر أكلة السلطعونات في الدول العربية مجرد وجبة عادية، لكن في قطاع غزة لا تُعتبر مجرد أكلة بحرية، بل إن عديداً من العاطلين عن العمل والذين يسكنون بالقرب من شاطئ البحر ينتظرون موسم السلطعونات بفارغ الصبر.

وذلك من أجل العمل في تلك المهنة ولو كانت مؤقتة من أجل بيع السلطعونات أو الجلمبات كما يحلو للبعض تسميتها، التي تكثر في هذه الأوقات من كل عام.

ويعتمد الصيادون والأشخاص الذين يعملون في هذه المهنة عليها لكسب قوت يومهم في ظل شُح فرص العمل، إذ إن الموسم يوفر كثيراً من فرص العمل، ويطلق كثير من الناس والصيادين على السلطعونات اسم "فاكهة غزة البحرية"، وتمتاز بفوائدها الكثيرة وسعرها الذي هُو في متناول الجميع.

قرصة السلطعون

مع الساعة الرابعة فجراً يسحب الصياد حسن زيدان شباك الصيد التي نصبها قبل يوم من أجل البدء في رحلة عمله اليومية، ويُخرج من تلك الشباك ما أراده من السلطعونات.

مع الساعة الرابعة فجراً يسحب الصياد حسن زيدان شباك الصيد التي نصبها قبل يوم من أجل البدء في رحلة عمله اليومية
مع الساعة الرابعة فجراً يسحب الصياد حسن زيدان شباك الصيد التي نصبها قبل يوم من أجل البدء في رحلة عمله اليومية (TRT Arabi)

بعد ذلك يذهب بما في جعبته من صيد متجهاً إلى منزله الذي يقع بحي الشاطئ للاجئين، الذي يُعتبر من أكثر المخيمات اكتظاظاً بالسكان. يفترش زيدان ومَن معه الأرض، ويساعدونه في عملية تسليك وفك شباك الصيد من السلطعونات التي صيدت خلال رحلة عمل وصفها بالشاقة.

لم يستغرق زيدان طويلاً في عملية استخراج السلطعونات من الشباك ووضعها داخل الصناديق، لكنه لم يكُن محظوظاً لتَعرُّضه لثلاث قرصات من السلطعونات.

يقول زيدان مشيراً إلى أصبعه الذي غلب عليه الاحمرار: "إن الأشخاص الذين يعملون في مهنة صيد السلطعونات يتعرضون لقرصات من السلطعونات التي تتحرك حتى بعد استخراجها من الماء.

قاطع أحد الزبائن حديث زيدان طالباً منه تجهيز صندوق سلطعونات، يضيف: "تُعتبر السلطعونات وجبة أساسية لسكان قطاع غزة بخاصة لما تحتوي عليه من فوائد كثيرة، نظراً إلى سعرها الذي هو في متناول جميع شرائح المجتمع"، منوهاً بأن سعر الصندوق يبلغ نحو 10 دولارات.

الأشخاص الذين يعملون في مهنة صيد السلطعونات يتعرضون لقرصات من السلطعونات التي تتحرك حتى بعد استخراجها من الماء
الأشخاص الذين يعملون في مهنة صيد السلطعونات يتعرضون لقرصات من السلطعونات التي تتحرك حتى بعد استخراجها من الماء (TRT Arabi)

توفير رسوم الدراسة

وبالانتقال إلى ميناء غزة، يحتضن الشاب الجامعي حمدي عابد الذي يدرس المحاسبة الصندوق الأزرق بكلتا يديه من أجل الذهاب به بهدف بيعه، يقول: "أشتري السلطعونات من الصيادين داخل الميناء ومن ثم أذهب إلى السوق لبيعها، أجني من عملية البيع 15 دولاراً".

ويضيف: "أنتظر موسم السلطعونات بفارغ الصبر من أجل العمل، قبل هذه الفترة أكون عاطلاً عن العمل نتيجة شُحّ فرص العمل داخل غزة، هدفي من العمل هُو كسب المال من أجل توفير رسومي الدراسية ومصاريفي الجامعية".

وليس ببعيد عن عابد، يجلس الصياد حمزة شويخ، يقول: "يأتي إلينا عديد من الشباب من أجل العمل في تنظيف وتسليك شباك الصيد من السلطعونات من أجل تجهيز الشباك لليوم الذي يليه، يبدأ موسم السلطعونات أواخر شهر سبتمبر/أيلول".

وينوه شويخ بأن كثيراً من الزبائن يطلبون السلطعونات مع إزالة القشور وتنظيفها، وهذا الأمر يجعل سعر الصندوق مرتفعاً لكون السلطعونات مقشرة، فعديد من الشباب يعملون معه.

سعر السلطعونات في متناول الغني والفقير، ويعمل بها الكبير والصغير
سعر السلطعونات في متناول الغني والفقير، ويعمل بها الكبير والصغير (TRT Arabi)

ويوضح شويخ أن سعر السلطعونات في متناول الغني والفقير، ويعمل بها الكبير والصغير.

بالشَّيّ والسلق

وترى الشيف ولاء خالد يوسف أن السلطعونات أو (الجلمبات) يقبل الناس داخل غزة على شرائها لوفرتها، ورخص ثمنها، واحتوائها على البروتين الخالي من الدهون، والمعادن مثل الماغنيسيوم وأوميغا 3 والفسفور.

تروي يوسف لـTRT عربي طريقة تحضير السلطعونات: "تُطبخ السلطعونات بالشَّيّ أو السلق، وتُعَدّ كشُربة، فلطبخها عديد من الطرق: طريقة شوربة السلطعونات، أولاً تُوضع السلطعونات في وعاء معدني مع قليل من الزيت النباتي ثم يوضع البصل المفروم حتى يذبل ويضاف الثوم المهروس والجزر المبشور".

اقرأ أيضاً:
مياه قطاع غزة.. تلوث وسرقة ومعاناة مستمرّة

وتضيف: "بعد ذلك تضاف السلطعونات المبتلة بالملح والفلفل الأسود، ثم يوضع ماء ساخن يغمرها، ثم نضيف الملح والشطة وبودرة الماجي وملعقة من صلصة الطماطم أو كريمة الطبخ وتُترَك حتى تنضج السلطعونات وتقدَّم ساخنة".

وتتابع يوسف: "أما طريقة شَيّ السلطعونات فتُغسَل السلطعونات وتنظَّف جيداً ثم تُحضَّر الحشوة التي هي عبارة عن كمية من الثوم والفلفل الأخضر الحارّ المهروسين، يضاف إليهما ملح توابل السمك مع صلصة الطماطم، وتوابل أخرى مثل الكزبرة المطحونة والكمون والليمون، تُحرَّك معاً ثم تُحشى السلطعونات وتدخل الفرن على نار متوسطة حتى تنضج".

مهنة بمعدات بسيطة

من جانبه يقول مفلح أبو ريالة، عضو في نقابة الصيادين، لـTRT عربي: "يُعتبر صيد السلطعونات مهنة لمئات الصيادين والأشخاص العاطلين عن العمل، فهو يشكل مصدر دخل لهم ولعائلاتهم بخاصة في الوقت الذي يعيش فيه قطاع غزة حصاراً إسرائيلياً خانقاً".

يُعتبر صيد السلطعونات مهنة لمئات الصيادين والأشخاص العاطلين عن العمل،فهو يشكل مصدر دخل لهم ولعائلاتهم
يُعتبر صيد السلطعونات مهنة لمئات الصيادين والأشخاص العاطلين عن العمل،فهو يشكل مصدر دخل لهم ولعائلاتهم (TRT Arabi)

ويضيف أبو ريالة: "أهم ما يميز السلطعونات في قطاع غزة أن المواطنين يجيدون طهيها، ومنها عدة أكلات مختلفة، مثل الشُّربة والصيادية، فالصندوق الواحد يكفي لإطعام عائلة بأكملها".

ويتابع أبو ريالة: "سبب إقبال الأشخاص العاطلين عن العمل بخاصة الذين يسكنون بالقرب من شاطئ البحر على هذه المهنة، أنها غير مكلفة لأنها تحتاج إلى قوارب تعمل بالمجداف وشباك الصيد التي تُستخدم تُعتبر رخيصة الثمن ".

وجبة شعبية

وينوّه أبو ريالة بأن الصياد في هذه المهنة لا يحتاج إلى الإبحار لمسافات طويلة، فبإمكانه أن يصيد على مسافة ليست ببعيدة عن الشاطئ، على عكس صيد الأسماك الذي يحتاج إلى مسافة طويلة ومعدات كثيرة ومحروقات.

ويشير أبو ريالة إلى أن السلطعونات تمتاز أيضا بثمنها الذي يتناسب مع جميع الطبقات داخل المجتمع، مبيناً أن للسلطعونات فوائد كبيرة جداً.

السلطعونات تمتاز أيضا بثمنها الذي يتناسب مع جميع الطبقات داخل المجتمع
السلطعونات تمتاز أيضا بثمنها الذي يتناسب مع جميع الطبقات داخل المجتمع (TRT Arabi)

ويبيّن أن وجبة السلطعونات في قطاع غزة تُعتبر وجبة شعبية، بخاصة في مثل هذا الأوقات، إذ يُقبِل كثير من الناس على شرائها، على عكس بعض الدول العربية التي تُقدَّم كمقبلاتٍ بجانب أي وجبة.

روشتة علاجية

بدوره، يقول الخبير الاقتصادي الدكتور أمين أبو عيشة: "ما يميز صيد الجلمبات او السلطعونات أنها تكون على مسافات قريبة من الشاطئ وعلى عمق منخفض وموسمها في فصل الخريف، ولا تحتاج إلى معدات غالية الثمن، بل معدات بسيطة من الشباك، وتُنصب على عمق خمسة أمتار في البحر مما يشكل مصدراً عاماً وطريقة أسهل لمعالجة مشكلة البطالة خصوصاً للشباب غير العاملين في مهنة الصيد لقلة الإمكانيات وسهولة الصيد".

ويتابع أبو عيشة قائلاً لـTRT عربي: "تتميز سلطعونات غزة بجودتها مقارنة مع سلطعونات المحيط، نظراً إلى عدم تلوث شواطئ غزة بالنفط، وتُعتبر مصدراً للدخل ومصدراً للاستهلاك لتراكم مادة الفسفور التي يحتاج إليها الجسم عموماً، وبصفة خاصة توصف لضعاف البنية وتؤخذ لعلاج المعدلات المنخفضة من الخصوبة كـ"روشتة" علاجية.

وفي نهاية حديثه يوضح أبو عيشة أن أعداد الأشخاص الذين يعملون بالصيد والمهن المرتبطة بها تكثر خلال موسم السلطعونات، إذ يستغلّ العاطلون عن العمل هذه الفترة في العمل ولو مؤقتاً.

المصدر: TRT عربي