تجددت المظاهرات الشعبية في الشوارع الجزائرية، الثلاثاء، للمطالبة برحيل النظام ورموزه ومحاسبة الفاسدين، بالقرب من ساحة البريد المركزي في العاصمة الجزائرية مرددين شعارات "ارحلوا جميعاً".

تجدد المظاهرات في العاصمة الجزائرية للمطالبة برحيل النظام ورموزه ومحاسبة الفاسدين
تجدد المظاهرات في العاصمة الجزائرية للمطالبة برحيل النظام ورموزه ومحاسبة الفاسدين (Reuters)
تَجمَّع آلاف الطلاب الجزائريين مع أساتذتهم، الثلاثاء، بوسط العاصمة الجزائرية في أول مظاهرة خلال شهر رمضان، للمطالبة برحيل النظام بكل رموزه ومحاسبة الفاسدين.

وبدأ التجمع بمئات الطلاب الذين خرجوا من الجامعة المركزية بالقرب من ساحة البريد المركزي، نقطة التقاء كل المتظاهرين منذ انطلاق الاحتجاجات في 22 فبراير/شباط، قبل أن يلتحق بهم آلاف من مختلف الجامعات.

ردد الطلبة شعارات
ردد الطلبة شعارات "ارحلوا جميعاً"و "ماكنش انتخابات يا العصابات" حول الفاسدين في البلاد (Reuters)

وردد الطلبة شعارات "ارحلوا جميعاً" و"ماكنش انتخابات يا العصابات"، ردّاً على تمسُّك رئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح ورئيس الدولة الانتقالي عبد القادر بن صالح بانتخابات 4 من يوليو/تموز 2019، كما جاء في خطاب عشية أول يوم من شهر رمضان.

وجاءت تظاهرة الطلاب غداة اعتقال وسجن ثلاثة من أبرز وجوه نظام بوتفليقة المستقيل في 2 أبريل/نيسان، هم شقيق الرئيس ومستشاره الخاص سعيد بوتفليقة، ومسؤولا الاستخبارات سابقاً الفريق محمد مدين واللواء عثمان طرطاق.

المصدر: TRT عربي - وكالات