قالت نائبة المتحدث الرسمي باسم الحكومة الألمانية أولريكة ديمر، إن نهج بلادها في التعاطي مع الأزمة الإيرانية يختلف بشكل كبير عن النهج الأمريكي الحالي. وأضافت ديمر أن بلادها رفضت طلباً من واشنطن للمساعدة في ضمان الأمن بمضيق هرمز.

ألمانيا قالت إنها تعمل على التنسيق مع فرنسا وبريطانيا فيما يتعلق بالأمن البحري في منطقة الخليج
ألمانيا قالت إنها تعمل على التنسيق مع فرنسا وبريطانيا فيما يتعلق بالأمن البحري في منطقة الخليج (AFP)

رفضت ألمانيا طلباً أمريكياً للمساعدة في ضمان الأمن بمضيق هرمز، على خلفية الأزمة مع إيران.

وقالت نائبة المتحدث الرسمي باسم الحكومة الألمانية أولريكة ديمر، إن نهج بلادها في التعاطي مع الأزمة الإيرانية يختلف بشكل كبير عن النهج الأمريكي الحالي.

وأضافت ديمر في مؤتمر صحفي عقدته بالعاصمة الألمانية برلين الأربعاء، أن بلادها رفضت طلباً من واشنطن للمساعدة في ضمان الأمن بمضيق هرمز.

ولفتت إلى أن بلادها تعمل على التنسيق مع فرنسا وبريطانيا فيما يتعلق بالأمن البحري في منطقة الخليج.

ونوهت بأن الحكومة الألمانية تدرس في الوقت الحالي مسألة المشاركة في لجنة مراقبة في مضيق هرمز، تشكل بمشاركة بلدان أوروبية.

نائبة المتحدث الرسمي باسم الحكومة الألمانية أولريكة ديمر قالت إن نهج بلادها في التعاطي مع الأزمة الإيرانية يختلف عن النهج الأمريكي
نائبة المتحدث الرسمي باسم الحكومة الألمانية أولريكة ديمر قالت إن نهج بلادها في التعاطي مع الأزمة الإيرانية يختلف عن النهج الأمريكي (المكتب الإعلامي للحكومة الألمانية)

وفي وقت سابق الأربعاء، أعرب نائب المستشارة الألمانية، وزير المالية أولاف شولتس، عن ارتيابه حيال طلب الولايات المتحدة الأمريكية من بلاده الانضمام إلى مهمة عسكرية في مضيق هرمز.

وأشار شولتس في تصريح لقناة "ZDF" الألمانية، إلى وجود جهات أخرى تشاركه هذا الارتياب، لافتاً إلى ضرورة تفادي التصعيد العسكري في المنطقة.

وأضاف أن فكرة إرسال قوة عسكرية إلى المنطقة ليست جيدة، لأنها تنطوي على مخاطر الانزلاق إلى صراع أكبر.

وفي 22 يوليو/تموز الحالي، اتفق وزراء خارجية بريطانيا وفرنسا وألمانيا على "العمل سوياً من أجل ضمان أمن الملاحة البحرية بمضيق هرمز"، بحسب بيان مشترك لوزراء خارجية الدول الثلاث، نُشر على موقع وزارة الخارجية البريطانية.

وتصاعدت حدة التوتر بالمنطقة في 19 يوليو/تموز الجاري، بعد إعلان إيران احتجاز ناقلة نفط بريطانية بالمضيق، "لخرق لوائح تتعلق بالمرور"، عقب ساعات من إعلان محكمة في جبل طارق، تمديد احتجاز ناقلة نفط إيرانية لـ30 يوماً.

المصدر: TRT عربي - وكالات