أعلنت وزارة الخارجية الإثيوبية، موعد استئناف مفاوضات سد النهضة مع مصر والسودان، على أن يكون الإثنين القادم، ولم يؤكد الجانبين المصري والسوداني الموعد حتى الآن.

استئناف مفاوضات سد النهضة الإثنين القادم بحسب وزارة الخارجية الإثيوبية 
استئناف مفاوضات سد النهضة الإثنين القادم بحسب وزارة الخارجية الإثيوبية  (AFP)
أعلنت وزارة الخارجية الإثيوبية، أن المفاوضات مع مصر والسودان حول سد النهضة ستستأنف يوم الإثنين القادم.

جاء ذلك في بيان للمتحدث باسم وزارة الخارجية دينا مفتي، نشرته وكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية.

وقال مفتي "إثيوبيا لا تسلم مصلحتها الوطنية لأطراف أخرى متأثرة بالضغوط الأمريكية"، دون توضيح المزيد من التفاصيل.

وأكد أن قطع الولايات المتحدة علاقتها ببلاده لا يؤثر على إثيوبيا، بل على أمريكا.

وحول ما تم ترويجه من افتتاح القاهرة قاعدة عسكرية في الصومال، بعد زيارة وزير الخارجية المصري لها، قال مفتي إن إقامة مصر علاقات مع أي دولة لا يؤثر سلباً على إثيوبيا، مشيراً إلى أن بلاده لا تقبل أي علاقات تضر بمصالحها.

ولم يصدر تأكيد من مصر أو السودان حول موعد استئناف المفاوضات بعد إعلان إثيوبيا، حتى الآن.

كان الاتحاد الإفريقي قد عقد قمة مصغرة، في يوليو/تموز الماضي، بمشاركة الدول الثلاث، عقب نحو أسبوع من انتهاء مفاوضات رعاها الاتحاد لنحو 10 أيام، دون اتفاق، وأسفرت القمة عن الدعوة مجدداً إلى عقد مفاوضات ثلاثية جديدة.

وانتقدت مصر والسودان في الاجتماع الأول الذي تم مؤخراً، بدء الملء المنفرد للسد من جانب إثيوبيا.

وتعثرت المفاوضات بين الدول الثلاث على مدار السنوات الماضية، وسط اتهامات متبادلة بين القاهرة وأديس أبابا بالتعنت والرغبة بفرض حلول غير واقعية.

فيما تقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر والسودان، وإن الهدف من بناء السد هو توليد الكهرباء بالأساس.

المصدر: TRT عربي - وكالات