شنت طائرات حربية تابعة للجيش الإسرائيلي غارت على عشرات الأهداف داخل الأراضي السورية، وادعى الجيش الإسرائيلي أنه استهدف صواريخ أرض-جو ومقرات قيادة ومستودعات أسلحة وقواعد عسكرية تابعة لإيران.

إسرائيل تقصف عشرات المواقع في سوريا
إسرائيل تقصف عشرات المواقع في سوريا (Reuters)

أغارت طائرات حربية إسرائيلية فجر الأربعاء، على عشرات الأهداف العسكرية في سوريا.

جاء ذلك حسب ما ذكره الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، على حسابه الشخصي في تويتر.

وزعم أدرعي أن "طائرات حربية تابعة للجيش الإسرائيلي أغارت على عشرات الأهداف العسكرية التابعة لفيلق القدس الإيراني وجيش النظام السوري‬⁩ داخل الأراضي السورية، تشمل صواريخ أرض-جو ومقرات قيادة ومستودعات أسلحة وقواعد عسكرية".

كما أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو شن الجيش الإسرائيلي غارات على أهداف في سوريا خلال ساعات الليلة الماضية.

وقال نتنياهو في تصريح مكتوب "أوضحت بأننا سنضرب كل من يعتدي علينا. هذا ما قمنا به هذه الليلة ضد أهداف عسكرية تابعة لفيلق القدس الإيراني وللجيش السوري في سوريا وذلك بعد أن جرى أمس إطلاق صواريخ من الأراضي السورية باتجاه إسرائيل".

إدانة فلسطينية

من جهة أخرى، استنكرت حركتا حماس والجهاد الإسلامي في بيانين منفصلين، الغارات التي شنها الجيش الإسرائيلي على سوريا، فجر الأربعاء.

وقالت حركة حماس: "ندين هذه الهجمة الصهيونية التي تستهدف المقاومة الفلسطينية وشعوب المنطقة، تحقيقاً لهدف ضرب الروح المعنوية للشعب الفلسطيني وشعوب الأمة".

أما حركة الجهاد الإسلامي، فقالت في بيان، إن إسرائيل تواصل "عدوانها وجرائمها ضد العرب والمسلمين". وأضاف البيان: "تدين العدوان الصهيوني الغاشم على سوريا، وتؤكد وقوفها الكامل مع سوريا الشقيقة في مواجهة هذا العدوان وحقها في التصدي له والدفاع عن أرضها وشعبها".

والاثنين، أعلن أدرعي أن منظومة القبة الحديدية اعترضت 4 صواريخ أطلقت من منطقة سوريا فجر الاثنين. وسبق ذلك إطلاق لصافرات الإنذار في الجولان.

وأعلن الجيش الإسرائيلي في أكثر من مناسبة خلال العامين الماضيين، أنه نفذ مئات الغارات على أهداف إيرانية في سوريا خلال السنوات الأخيرة.

وكانت وكالة أنباء النظام السوري (سانا) نقلت عن مصدر عسكري القول إن الدفاعات الجوية استطاعت تدمير معظم الصواريخ التي أطلقتها طائرات إسرائيلية فوق العاصمة دمشق قبل أن تصل إلى أهدافها.

وتقول إسرائيل إنها تريد منع ما تسميه التموضع العسكري الإيراني في سوريا.

المصدر: TRT عربي - وكالات