رحّبَت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان على موقعها الإلكتروني الأربعاء، بالاتفاق بين تركيا وروسيا حول المنطقة الآمنة شمال سوريا، وأكّد البيان ضرورة إزالة مخاوف تركيا، وتعزيز وحدة التراب السوري.

طهران رحّبت بالاتفاق في بيان على موقع وزارة الخارجية الإيرانية
طهران رحّبت بالاتفاق في بيان على موقع وزارة الخارجية الإيرانية (AA)

رحبت الخارجية الإيرانية الأربعاء، بالاتفاق المتوصل إليه بين تركيا وروسيا حول سوريا.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية عباس موسوي الأربعاء، في بيان على موقع الوزارة الإلكتروني.

وقال موسوي: "ترحّب إيران بجميع المبادرات الرامية إلى تعزيز سلامة الأراضي والسيادة الوطنية وإحلال السلام والاستقرار في المنطقة".

وأضاف: "نعتبر الاتفاق المتوصَّل إليه بين روسيا وتركيا لإنهاء الصراع شمالي سوريا، خطوة إيجابية من أجل ضمان الاستقرار والطمأنينة".

وأعرب موسوي عن أمله في أن يضمن الاتفاق إزالة مخاوف تركيا، وتعزيز وحدة التراب السوري وسيادته الوطنية، مشيراً إلى أنهم يمكن أن يساعدوا من أجل إقامة حوار بين أنقرة ودمشق في إطار اتفاقية أضنة".

ولفت إلى أن انسحاب القوات الأمريكية من المنطقة، سيسهم في جلب الأمن والاستقرار لها.

والثلاثاء استضافت مدينة سوتشي قمة تركية-روسية انتهت بالتوصل إلى اتفاق حول انسحاب تنظيم YPG الإرهابي بأسلحته عن الحدود التركية إلى مسافة 30 كلم خلال 150 ساعة.

المصدر: TRT عربي - وكالات