دخل اتفاق وقف إطلاق النار بين حركة الجهاد الإسلامي في غزة والاحتلال الإسرائيلي حيز التنفيذ، بعد التواصل إليه برعاية مصرية.

صورة أرشيفية - جانب من القصف الإسرائيلي على قطاع غزة
صورة أرشيفية - جانب من القصف الإسرائيلي على قطاع غزة (Others)

قال الناطق باسم حركة "الجهاد الإسلامي" في غزة داود شهاب، إن اتفاق وقف إطلاق النار مع الاحتلال الإسرائيلي الذي تم برعاية مصرية، دخل حيز التنفيذ صباح يوم السبت.

وأكد شهاب في حديث له مع TRT عربي، على أن الحركة ملتزمة بالاتفاق طالما أن الاحتلال الإسرائيلي لم يخل به.

وأضاف: "بعد اتصالات الجانب المصري مع قيادات الحركة والكيان الإسرائيلي، توصلنا لاتفاق وقف إطلاق النار".

وأشار شهاب إلى أن "سريا القدس" الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، نفذت قرار المقاومة بإطلاقها صواريخ باتجاه الأراضي المحتلة، كرد على جرائم الاحتلال الإسرائيلي والمجازر التي يرتكبها في غزة، واستهدافه للمواطنين العزل والمسيرات السلمية.

وكانت المقاتلات الحربية الإسرائيلية قد بدأت بقصف مناطق متفرقة من قطاع غزة منذ ليلة الجمعة حتى صباح السبت، مستهدفة مواقع للمقاومة الفلسطينية وبنايات سكنية، ما أسفر عن تدمير العديد من المنازل وإصابة عشرات الفلسطينيين.

جاء ذلك بعد استشهاد 6 فلسطينيين وإصابة 188 آخرين بجراح، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمتظاهرين في أنحاء متفرقة من قطاع غزة والضفة الغربية.

في ذات السياق، كانت "سرايا القدس" الجناح العسكري المسلح لحركة الجهاد الإسلامي قد هددت بتوسيع ردّها إذا استمر القصف الإسرائيلي.

المصدر: TRT عربي