أعلنت النيابة العامة السودانية، الأحد، بدء التحقيقات مع الرئيس المخلوع عمر البشير بخصوص بلاغات مقدمة ضده تتهمه بالفساد المالي وتمويل الإرهاب.

النيابة العامة السودانية تعلن بدء التحقيقات مع عمر البشير في قضايا فساد وتمويل إرهاب
النيابة العامة السودانية تعلن بدء التحقيقات مع عمر البشير في قضايا فساد وتمويل إرهاب (AFP)

أعلنت النيابة العامة في السودان، الأحد، أن نيابة مكافحة الفساد والتحقيقات المالية شرعت في استجواب الرئيس السابق عمر البشير، في بلاغات بشأن فساد مالي وتمويل إرهاب.

وأُودع البشير سجن كوبر شمالي العاصمة الخرطوم، عقب عزل الجيش إياه من الرئاسة في 11 أبريل/نيسان الجاري، بعد 30 عاماً من الحكم، تحت وطأة احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي.

وأوضحت النيابة، في بيان، أن التهم الموجهة إلى البشير تندرج تحت المواد 9/8 من قانون التعامل بالنقد الأجنبي، و35 من قانون مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وشكّل الجيش مجلساً عسكرياً انتقالياً لإدارة مرحلة انتقالية تستمر عامين كحد أقصى، وسط خلافات مع القوى الممثلة للحراك الشعبي، والتي تطالب بتسليم الحكم لسلطة مدنية في أسرع وقت ممكن.

ويعتصم آلاف السودانيين، منذ 6 أبريل/نيسان الماضي، أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم للضغط على المجلس العسكري لتسليم السلطة، في ظل تخوفات من التفاف الجيش على مطالبهم كما حدث في دول عربية أخرى.

وأعلن المجلس العسكري، الأحد، أنه يدرس وثيقة تقدمت بها قوى إعلان الحرية والتغيير التي تقود الحراك الشعبي، وسيرد عليها الإثنين.

وتطالب تلك القوى بمجلس رئاسي مدني يضطلع بالمهام السيادية خلال الفترة الانتقالية، ومجلس تشريعي مدني ومجلس وزراء مدني مصغر يُشكّل من الكفاءات الوطنية لأداء المهام التنفيذية.

المصدر: TRT عربي - وكالات