العوضي قال إن من يرغب في حرق الجثة فعليه تسفير الجنازة إلى بلده وحرقها هناك وليس في الكويت (Others)

أكد مدير إدارة شؤون الجنائز في بلدية الكويت فيصل العوضي، أن الإدارة رفضت طلباً قُدم في الآونة الأخيرة يتعلق بالسماح للبوذيين والهندوس بحرق جثث موتاهم في الكويت.

وقال العوضي في تصريح لصحيفة "الراي" الكويتية: إن "الإدارة رفضت طلباً تم تقديمه في الآونة الأخيرة يتعلق بالسماح للبوذيين والهندوس بحرق جثث موتاهم عن طريق استخدام أدوات حديثة للحرق كالأفران الكهربائية، خصوصاً أن الكويت منعت هذا الفعل منذ مطلع الثمانينات إلى يومنا هذا، وكان هذا الرفض باعتبار أن الكويت دولة إسلامية، وتحترم الإنسان بغض النظر عن ديانته أو جنسه أو جنسيته".

وشدد العوضي على أن "من يرغب بحرق الجثة فعليه تسفير الجنازة إلى بلده وحرقها هناك، وليس في الكويت".

ورداً على سؤال عن إمكانية منع دخول المقبرة إلا لمن تلقى لقاح كورونا، أوضح العوضي أن "هذا الأمر يرجع إلى وزارة الصحة فهي المخولة بذلك"، معلناً عن "موافقة السلطات الصحية على تطعيم 245 موظفاً وافداً يعملون في الإدارة اليوم وغداً"، مؤكداً أن "من يرفض التطعيم سيتحمل تبعات قراره لاحقاً".

وتابع أن "الإدارة تطبق الاشتراطات الصحية في جميع المقابر من دون استثناء، وتسمح لجميع الديانات بالدفن حسب شرائعها، وحتى البوذيون يتم السماح لهم بأداء طقوسهم أثناء الدفن".

وبلغ عدد سكان الكويت في 2019 نحو 4.7 ملايين نسمة، منهم 1.4 مليون مواطن كويتي فقط، و3.3 ملايين وافد من جنسيات مختلفة.


TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً