بحضور 12 دولة بينها تركيا، مع مشاركة طرفي النزاع في ليبيا فائز السراج وخليفة حفتر، انطلقت في العاصمة الألمانية برلين قمة تستهدف التوصُّل إلى حلّ سياسي للنزاع في ليبيا.

انطلاق أشغال مؤتمر برلين حول الأزمة الليبية
انطلاق أشغال مؤتمر برلين حول الأزمة الليبية (AFP)

انطلقت في العاصمة الألمانية برلين الأحد، قمة تستهدف التوصل إلى حل سياسي للنزاع في ليبيا.

وأفاد مراسل الأناضول بأن المشاركين في القمة التقطوا صورة جماعية، ثم خرج الصحفيون من القاعة، وبدأ الاجتماع.

وتستضيف ألمانيا في القمة 11 دولة أخرى: الولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا وفرنسا والصين وتركيا وإيطاليا والإمارات ومصر والجزائر والكونغو.

كما يشارك في القمة كل من رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج، واللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وقبيل الاجتماع، التقى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج، مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقال السراج إثر الاجتماع، إن نجاح وقف إطلاق النار يرتبط بانسحاب القوى المعتدية حسب بيان للمكتب الإعلامي التابع لحكومة الوفاق.

وأضاف السراج أن اللقاء مع أردوغان يأتي في إطار التشاور والتنسيق تجاه المواضيع المطروحة أمام مؤتمر برلين، الذي يسعى لإيجاد حلول للأزمة الليبية.

وأشار البيان إلى أن الاجتماع تَطرَّق إلى وقف إطلاق النار الذي دعا إليه الرئيسان التركي والروسي.

وتشنّ قوات حفتر منذ 4 أبريل/نيسان الماضي، هجومًا للسيطرة على العاصمة طرابلس (غرب)، مقر الحكومة الشرعية، أجهض آنذاك جهوداً كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين.

المصدر: TRT عربي - وكالات