اتهم المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ ون بين الولايات المتحدة بـ"البلطجة"، معتبراً ما يقوم به الرئيس الأمريكي دونالد ترمب من ضغوط من أجل بيع شركة "تيك توك" عملياتها في بلاده إلى شركة أمريكية، أسلوباً يتعارض مع مبادئ اقتصاد السوق.

كان ترمب قال الجمعة  إنه يعتزم حظر تطبيق
كان ترمب قال الجمعة  إنه يعتزم حظر تطبيق "تيك توك" الشهير في الولايات المتحدة (Reuters)

اتهمت الصين الولايات المتحدة بـ"البلطجة"، بعد أن كثّف الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الضغط من أجل بيع شركة "تيك توك" عملياتها في بلاده إلى شركة أمريكية.

وقال وانغ ون بين المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، الثلاثاء: إن "هذه بلطجة.. وأسلوب يتعارض مع مبادئ اقتصاد السوق، ومبادئ الانفتاح والشفافية وعدم التمييز لمنظمة التجارة العالمية".

والاثنين، أمهل ترمب شركة "تيك توك" 6 أسابيع لبيع عملياتها في السوق الأمريكية لشركة محلية، في أحدث تصعيد لمعركة سياسية وتجارية مستمرة بين واشنطن وبكين.

وقال وانغ في مؤتمر صحفي اليوم، إن الولايات المتحدة "دون أن تقدِّم أي دليل، تستخدم مفهوماً مسيئاً للأمن القومي.. إنها تقمع بعض الشركات غير الأمريكية دون مبرر".

وكان ترمب قال الجمعة، إنه يعتزم حظر تطبيق "تيك توك" الشهير، وسط مخاوف من أن تمثِّل ملكيته الصينية خطراً على الأمن الوطني بسبب البيانات الشخصية التي يعالجها التطبيق.

وتدور مفاوضات منذ أكثر من شهر بين "بايت دانس" المالكة للتطبيق الصيني ومايكروسوفت، لشراء الأخيرة عمليات الشركة في السوق الأمريكية، التي تضم قرابة 100 مليون مستخدم أمريكي للتطبيق.

وقالت مايكروسوفت في بيان الاثنين: إنها "تُقدِّر بشكل كامل أهمية معالجة مخاوف الرئيس... ملتزمون بالاستحواذ على تيك توك مع مراجعة أمنية كاملة وتوفير مزايا اقتصادية ملائمة للولايات المتحدة".

المصدر: TRT عربي - وكالات