نشرة يومية مقدمة من TRT عربي لأهم الأحداث والقضايا خلال اليوم، نوفِّر لكم، كل صباح، جولة شاملة لأهم ما يدور في الشارع العربي والشرق الأوسط والعالم.

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو
وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (AA)

أهم الأحداث:

بومبيو يقول إن الولايات المتحدة ستواصل التعاون مع إسرائيل بشأن سوريا ومواجهة إيران في الشرق الأوسط، و23 حزباً سودانياً تطالب بـ"مجلس سيادة انتقالي" لإدارة البلاد.

الجديد على TRT عربي:

- هل تنجح خارطة طريق البشير في احتواء تصعيد المعارضة السودانية؟

- وسط استمرار الرفض الفلسطيني لها.. هل تُحسم "صفقة القرن" في يناير 2019؟

    شاهد!

    مدن عربية وعالمية تستقبل العام الجديد 2019

    التعاون الأميركي مع إسرائيل بشأن سوريا وإيران مستمر

    قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الثلاثاء، إن الولايات المتحدة ستواصل التعاون مع إسرائيل بشأن سوريا ومواجهة إيران في الشرق الأوسط، على الرغم من خطط الرئيس دونالد ترمب لسحب القوات الأميركية من سوريا. [رويترز]

    وذكر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قبل اجتماع مع بومبيو في العاصمة البرازيلية أنه يعتزم بحث كيفية تعزيز التعاون في مجالي المخابرات والعمليات في سوريا ومناطق أخرى للتصدي ”للعدوان“ الإيراني.

    وفي أول تعليق له بشأن قرار ترامب قال بومبيو إنه ”لا يغير بأي حال أي شيء تفعله هذه الإدارة إلى جانب إسرائيل“. وأضاف ”الحملة ضد تنظيم الدولة ستتواصل وكذلك جهودنا لمواجهة العدوان الإيراني والتزامنا تجاه استقرار الشرق الأوسط وحماية إسرائيل بنفس الطريقة التي كانت عليها قبل اتخاذ هذا القرار“. [رويترز]

    أحزاب سودانية تطالب بـ"مجلس سيادة انتقالي"

    أعلنت "الجبهة الوطنية للتغيير" التي تضم 22 حزباً، إضافة إلى حزب الأمة، المشاركان في الحكومة السودانية، الثلاثاء، عزمهما على تقديم مذكرة إلى الرئيس عمر البشير، يطالبانه فيها بتشكيل "مجلس سيادة انتقالي، لتسيير شؤون البلاد"، و"تشكيل حكومة قومية". [ الأناضول]

    وتنص المذكرة على "تشكيل مجلس سيادة انتقالي لتسيير شؤون البلاد، وتشكيل حكومة قومية تضم كفاءات وممثلي أحزاب، على أن يقود الحكومة رئيس وزراء متفق عليه تجتمع فيه الكفاءة والخبرة والقبول الوطني". [الأناضول]

    وتوضح المذكرة أن "رئيس الوزراء المكلف سيضطلع بتشكيل الحكومة بالتشاور مع مجلس السيادة الانتقالي والقوى السياسية". وتطالب بـ"حل البرلمان (بغرفتيه الأولى والثانية)، وتعيين مجلس وطني من 100 عضو"، إضافة إلى "حل حكومات ولايات البلاد الـ18 ببرلماناتها". [الأناضول]

    وترى أن "النظام الحالي لا تتوفر لديه الآليات الاقتصادية المتعارف عليها لوقف هذا التدهور الاقتصادي في السودان". وتضيف أن "التضخم المالي المتعاظم بسبب الترهل في هيكل الحكومة، الذي يموَّل بالعجز من خلال طباعة العملة، مع زيادة معدلات الفساد والصرف السياسي والأمني". [الأناضول]

    المصدر: TRT عربي - وكالات