قال قائد "فيلق القدس" إسماعيل قآني، الاثنين، إن بلاده ستنتقم من الولايات المتحدة، وستتخذ خطوات لطردها من المنطقة.

قآني: نتعهد بمواصلة طريق ونهج سليماني بنفس الحزم
قآني: نتعهد بمواصلة طريق ونهج سليماني بنفس الحزم (AP)

تعهد إسماعيل قآني، القائد الجديد لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، الاثنين، بأن تنتقم بلاده من الولايات المتحدة، وتتخذ خطوات لطردها من المنطقة.

وقال قآني، خليفة قاسم سليماني، إن "الله وعد بالثأر لدم سليماني، وبالتأكيد ستكون هناك بعض الإجراءات، والانتقام لهذه الدماء سيستمر"، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا).

وأضاف: "نتعهد بمواصلة طريق ونهج سليماني بنفس الحزم"، وتابع "في مقابل استشهاده، سنتخذ العديد من الخطوات لطرد الولايات المتحدة من المنطقة في ظل توجيهات قائد الثورة الإسلامية"، دون أن يوضح طبيعة هذه الخطوات.

ولم توضح الوكالة سياق وتفاصيل تصريح قآني، فيما يرجح أن يكون بعد في أول ظهور لقآني عقب اغتيال سليماني، أثناء تأديته صلاة الجنازة عليه مع المرشد علي خامنئي وجموع حاشدة في جامعة طهران.

وقدم خامنئي الجمعة، نائب سليماني العميد إسماعيل قآني، سريعاً للإيرانيين الغاضبين والعالم المترقب لتداعيات اغتيال سليماني بغارة أمريكية في العراق فجر الجمعة.

ولا يختلف قآني كثيراً عن سيلماني، في قيادة عمليات خارج بلاده، وفق تقارير إعلامية إيرانية، فقد كان نائبه في قيادة "فيلق القدس" قبيل اغتياله، وشغل مناصب عسكرية عديدة بارزة في إيران على مدار حياته، ولعب أدواراً خارجها.

المصدر: TRT عربي - وكالات