جدد رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية عقب لقائه رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان حسان دياب الأربعاء، تأكيد التمسك بحق عودة الفلسطينيين إلى أراضيهم، ورفْض "الوطن البديل".

يزور هنية لبنان على رأس وفد من
يزور هنية لبنان على رأس وفد من "حماس" لحضور اجتماع الفصائل المقرر انعقاده الخميس في رام الله وبيروت (AA)

جدد رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية الأربعاء، تأكيد التمسك بحق عودة الفلسطينيين إلى أراضيهم، ورفْض "الوطن البديل".

جاء ذلك عقب لقائه رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان حسان دياب، بمقره في السراي الحكومي بالعاصمة بيروت، وفق بيان لحركة حماس.

وشدد هنية على رفض "التوطين والتهجير والوطن البديل"، قائلًا: "هذا موقفنا السياسي الثابت الذي نتمسك به إلى حين العودة".

واستعرض اللقاء التطورات السياسية للقضية الفلسطينية، وبخاصة "صفقة القرن" (الأمريكية)، وخطة ضم أراضي الضفة الغربية، وقضايا التطبيع والاتفاقيات مع إسرائيل.

وأكد هنية رفض حركته تلك المشاريع، مشدداً: "نتمسك بثوابتنا وحقوقنا، ومنها حق العودة الذي يتمسك به الشعب الفلسطيني في لبنان وفي أي مكان".

وأطلع هنية، دياب، على الترتيبات التي تجري من أجل اجتماع الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية، المقرر الخميس، وفق جدول الزيارة الذي نشره المكتب الإعلامي للحركة في لبنان.

وفي وقت سابق الأربعاء، التقى هنية رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، وأكّد أيضاً رفضه التوطين، مشيراً إلى أن مخيمات الفلسطينيين في لبنان "عنوان للاستقرار".

ويزور هنية حالياً لبنان، على رأس وفد من "حماس"، لحضور اجتماع الفصائل، المقرر انعقاده الخميس في رام الله وبيروت بالتزامن، بمشاركة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، لمناقشة مواجهة خطة "الضم" الإسرائيلية.

ويعيش في لبنان 174 ألفاً و422 لاجئاً فلسطينياً، في 12 مخيماً و156 تجمعاً، حسب أحدث إحصاء لإدارة الإحصاء المركزي اللبنانية لعام 2017.

المصدر: TRT عربي - وكالات