قال وزير الخارجية العماني إن بلاده تسعى مع أطراف أخرى لتهدئة التوتر بين واشنطن وطهران مشيراً إلى خطورة وقوع حرب يمكن أن تضر العالم بأسره. فيما قالت الكويت إن مفاوضات بين إيران والولايات المتحدة يبدو أنها بدأت بعد الجهود العمانية.

دول عربية تحاول التوسط لمنع حرب بين واشنطن وطهران 
دول عربية تحاول التوسط لمنع حرب بين واشنطن وطهران  (AP)

قالت وزارة الخارجية العمانية، الجمعة، إن سلطنة عمان تسعى "مع أطراف أخرى لتهدئة التوتر" بين الولايات المتحدة وإيران.

ونشرت الوزارة التغريدة نقلاً عن يوسف بن علوي بن عبد الله، وزير الشؤون الخارجية، الذي اجتمع في طهران، يوم الإثنين، مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أكد فيها أن الطرفين الأمريكي والإيراني "يدركان خطورة الانزلاق أكثر من هذا الحد".

وقال بن علوي "إننا نسعى مع أطراف أخرى لتهدئة التوتر بين واشنطن وطهران" مشيراً إلى "خطورة وقوع حرب يمكن أن تضر العالم بأسره".

في السياق ذاته، قال نائب وزیر الخارجیة الكويتية خالد الجار الله إن "مفاوضات بين واشنطن وطهران يبدو أنها بدأت".

وأوضح الجار الله أن هناك تحركات واتصالات قد تجنب المنطقة الصدام، مستشھداً بزیارة وزیر الخارجیة العماني یوسف بن علوي لطھران.

وأشار الجار الله إلى أن "تلك الثقة مستمدة من التصریحات إذ أبدى الجانبان الأمریكي والإیراني عدم رغبتھما في الحرب"، لافتاً إلى أن "الكویت مستعدة دائماً وحاضرة لبذل أي جھود تھدف إلى التھدئة والاستقرار وتجنب الصدام".

وتصاعد التوتر في الأسابيع القليلة الماضية. وأرسلت واشنطن المزيد من القوات العسكرية إلى الشرق الأوسط في استعراض للقوة لمواجهة ما يقول مسؤولون أمريكيون إنها تهديدات إيرانية لقوات بلادهم ومصالحها بالمنطقة منذ أعادت الولايات المتحدة فرض مجموعة من العقوبات الاقتصادية على إيران.

المصدر: TRT عربي - وكالات