نددت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، باستهداف قوات اللواء خليفة حفتر مطار زوارة ملحِقة به أضراراً جسيمة، مؤكدة أن المطار منشأة مدنية ولا يوجد مؤشر على الاستخدام العسكري له.

قوات حفتر قصفت في الأيام الماضية عدداً من المطارات غربي ليبيا
قوات حفتر قصفت في الأيام الماضية عدداً من المطارات غربي ليبيا (AFP)

أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، السبت، أن مطار زوارة (شمال غرب) هو منشأة مدنية، منددة بغارات شنتها عليه قوات خليفة حفتر، ما ألحق به أضراراً جسيمة.

وأعلنت قوات حفتر مسؤوليتها عن غارات تعرض لها المطار، الخميس والجمعة الماضيين، بزعم استخدامه لأغراض عسكرية، وهو ما تنفيه حكومة الوفاق الوطني.

وقالت البعثة الأممية، في بيان، إنها أرسلت لجنة تقييم إلى المطار، وتأكدت بعد فحص منشآته من عدم وجود أي أصول أو منشآت عسكرية.

وأضافت "كان تقييم اللجنة هو أنه لا يوجد مؤشر على الاستخدام العسكري لمطار زوارة، وهو منشأة مدنية".

وجددت البعثة إدانتها لغارات قوات حفتر على المطار، ما ألحق أضراراً جسيمة ببنيته التحتية، بما فيها مدرج المطار.

وشددت على أن أي هجمات ضد المدنيين والمنشآت المدنية تشكل انتهاكاً خطيراً للقانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

وأوضحت البعثة الأممية أنها ستتشارك المعلومات والأدلة التي جمعتها مع كل من مجلس الأمن وفريق الخبراء والهيئات الدولية الأخرى ذات الصلة، كما فعلت مع تقييمات أخر ى أجرتها في أعقاب حوادث مماثلة.‎

وتشن قوات حفتر، منذ 4 أبريل/نيسان الماضي، هجوماً متعثراً للسيطرة على العاصمة طرابلس، مقر حكومة الوفاق المعترف بها دولياً؛ ما أسقط أكثر من 1000 قتيل وما يزيد عن من 5500 جريح، حسب منظمة الصحة العالمية في 5 يوليو/تموز الماضي.

ومنذ 2011، يعاني البلد الغني بالنفط صراعاً على الشرعية والسلطة، ينحصر حالياً بين حكومة الوفاق المعترف بها دولياً وقوات حفتر.

المصدر: TRT عربي - وكالات