صرّح متحدث عسكري بأن مليشيات حفتر استهدفت حيّاً سكنيّاً جنوبي طرابلس، وقصفت المطار بقذائف صاروخية، مما أدى إلى مصرع مدنيين اثنين.

الدخان يتصاعد من ميناء طرابلس بعد تعرضه لهجوم في طرابلس في فبراير/ شباط 2020 - صورة أرشيفية
الدخان يتصاعد من ميناء طرابلس بعد تعرضه لهجوم في طرابلس في فبراير/ شباط 2020 - صورة أرشيفية (Reuters)

أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دوليّاً الاثنين، مقتل مدنيين اثنين جراء سقوط قذائف صاروخية أطلقتها مليشيات خليفة حفتر على منزل بمنطقة عين زارة جنوبي طرابلس.

جاء ذلك في بيان نشره المكتب الإعلامي لعملية بركان الغضب التي أطلقتها حكومة الوفاق، على صفحتها في موقع فيسبوك.

#عملية_بركان_الغضب: مقتل السيدة لطفية عبدالقادر بالراشد 42 سنة و ابن اختها سالم فرج السماح 55 سنة جراء سقوط قذائف...

Posted by ‎عملية بركان الغضب‎ on Monday, 23 March 2020

وأفاد البيان بأن المليشيات قتلت امرأة وابن أختها بقذائف أطلقتها على منزلهم.

وأضاف أن "عدد الضحايا المدنيين وصل إلى 5 قتلى و6 جرحى منذ الإعلان الخادع للناطق باسم حفتر عن وقف كاذب لإطلاق النار".

وفي السياق ذاته استهدفت المليشيات الاثنين، مجدداً مطار معتيقة الدولي المتوقف عن العمل، بقذائف صاروخية.

وقال مصطفى المجعي، متحدث المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب، إن "المليشيات استهدفت مطار معيتيقة الدولي بقذائف صاروخية، والقصف لا يزال مستمرّاً على المطار، الموقوف عن الخدمة منذ مدة، نتيجة تعرُّضه للقصف عدة مرات من قبل مليشيات حفتر".

وقُتل مدني وأُصيب اثنان من أبنائه الأحد، نتيجة سقوط قذائف أطلقتها مليشيات حفتر على منزلهم جنوبي طرابلس.

والأحد أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية، أن مليشيات حفتر هاجمت محور عين زارة جنوبي طرابلس، رغم إعلانها السبت الموافقة على هدنة إنسانية.

وقبل أيام دعا كل من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وهولندا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة والجزائر، أطراف النزاع الليبي كافة إلى هدنة إنسانية لمساعدة الحكومة على مواجهة وباء كورونا.

من جانبه دعا الأمين العامّ للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الأطراف كافة في ليبيا، إلى "توحيد جهودهم لمواجهة التهديد الذي يشكّله كورونا وضمان وصول المساعدات الإنسانية من جميع أنحاء البلاد دون عوائق".

وبوتيرة يومية تخرق مليشيات حفتر وقف إطلاق النار عبر شنّ هجمات على العاصمة طرابلس، مقرّ حكومة الوفاق، ضمن عملية عسكرية مستمرة منذ 4 أبريل/نيسان 2019.

المصدر: TRT عربي - وكالات