طالب رئيس الوزراء الإسرائيلي شركاءه في الائتلاف الحكومي بالقيام بكل ما هو ممكن لمنع إسقاط الحكومة. في المقابل يشهد الائتلاف الحكومي أزمة داخلية بعد استقالة أفيغدور ليبرمان ومطالبة وزير التعليم نفتالي بينيت بوزارة الدفاع.

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال جلسة حكومية 
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال جلسة حكومية  (AP)

دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأحد، شركاءه في الائتلاف الحكومي إلى "القيام بكل ما هو ممكن لمنع إسقاط الحكومة في فترة حسَّاسة كهذه".

وقال نتنياهو، في كلمة له في الجلسة الحكومية الدورية، إنه تَحدَّث في الأيام الأخيرة مع شركائه في الائتلاف الحاكم حول مستقبل الحكومة الحالية، مذكّراً بما حدث عندما "أسقطت جهات داخل الائتلاف حكومتَي الليكود في وقت سابق".

وطالب نتنياهو "باتخاذ جميع الإجراءات من أجل الامتناع عن تكرار هذه الأخطاء".

في المقابل، جدّد حزب "البيت اليهودي" الذي يقوده وزير التعليم نفتالي بينيت، تهديده بالانسحاب من الحكومة، إن لم يُعَيَّن بينيت وزيراً للدفاع.

في الوقت نفسه عبَّر وزير الاستخبارات الإسرائيلي "يسرائيل كاتس"، من حزب الليكود، عن رفضه تولِّي بينيت منصب وزير الدفاع، وقال إن إمكانية الذهاب إلى انتخابات مبكرة هي 50%.

ومن المقرر أن يلتقي نتنياهو مساء الأحد وزيرَ المالية زعيم حزب "كلنا" موشيه كحلون، في محاولة وصفها موقع "والا" العبري بأنها "الأخيرة" لإنقاذ حكومته من الانهيار.

ودخلت الحكومة الإسرائيلية في أزمة قد تُطيح بها، بعد استقالة ليبرمان إثر رفض المجلس الوزاري المصغَّر شنّ حرب على قطاع غزة.

وتَبنَّى نتنياهو موقف أجهزة الأمن الإسرائيلية التي رفضت شنّ حرب على القطاع، رغم ضغط بينيت وليبرمان بضرورة شنّها بعد أشهُر من انطلاق مسيرات العودة في غزة.

وأدَّى انسحاب ليبرمان، إلى خسارة الائتلاف 5 مقاعد بعد أن كانت كتلته تتألف من 66 عضواً من بين 120 عضواً هم إجمالي نواب الكنيست.

المصدر: TRT عربي - وكالات