طالبت النيابة العامة في مدينة إسطنبول، الأربعاء، بالسجن المؤبد المشدّد على 18 شخصاً يشتبه في ضلوعهم في جريمة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

قالت نيابة إسطنبول إنه تم خلال التحقيقات مراجعة المكالمات الهاتفية للضالعين في مقتل خاشقجي وكافة تحركاتهم داخل الأراضي التركية
قالت نيابة إسطنبول إنه تم خلال التحقيقات مراجعة المكالمات الهاتفية للضالعين في مقتل خاشقجي وكافة تحركاتهم داخل الأراضي التركية (AFP)

طالبت النيابة العامة في مدينة إسطنبول بالسجن المؤبد المشدّد على 18 شخصاً يشتبه في ضلوعهم في جريمة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، حسب ما نقلته وكالة الأناضول.

وأصدرت النيابة، الأربعاء، لائحة اتهامات في حق الضالعين في الجريمة، وتضمنت المطالبة بسجن متهمين اثنين آخرين هما أحمد بن محمد العسيري وسعود القحطاني بتهمة "التحريض على القتل المتعمد مع التصميم، والتعذيب بشكل وحشي".

وأشارت اللائحة إلى أن العسيري والقحطاني خطّطا لعملية القتل وأمرا فريق الجريمة بتنفيذ المهمة.

وأضافت النيابة أنه تم خلال التحقيقات، مراجعة المكالمات الهاتفية للضالعين في مقتل خاشقجي وكافة تحركاتهم داخل الأراضي التركية.

وأكدت النيابة أنها أعدت لائحة الاتهام، بعد الاستماع للأطراف كافة، والاطلاع على المكالمات الهاتفية وكاميرات المراقبة، وسير التحقيقات في المحاكم السعودية وجمع كافة الأدلة حول الجريمة.

ولفتت النيابة إلى أنه تم إصدار مذكرة بحث حمراء بحق الأشخاص الـ20، وأنه تم إبلاغ الشرطة الدولية (الإنتربول) والسلطات السعودية بطلب تسليمهم إلى تركيا.

وفي 2 أكتوبر/تشرين الأول 2018، قُتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده في مدينة إسطنبول، وباتت القضية من بين الأبرز والأكثر تداولاً في الأجندة الدولية منذ ذلك الحين.

وعقب 18 يوماً من الإنكار، قدّمت خلالها الرياض تفسيرات متضاربة للحادثة، أعلنت السعودية لاحقاً مقتل خاشقجي إثر "شجار مع سعوديين"، وأمرت سلطاتها بتوقيف 18 مواطناً في إطار التحقيقات، دون الكشف عن مكان الجثة.

المصدر: TRT عربي - وكالات