قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، الثلاثاء، إن وزراء خارجية الدول المعنية بالأزمة الليبية سيعقدون الأسبوع المقبل اجتماعاً لمناقشة الأوضاع في ليبيا، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أعلن العزم على عقد اجتماع وزاري بخصوص الأزمة الليبية في مقر الأمم المتحدة الأسبوع المقبل
وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أعلن العزم على عقد اجتماع وزاري بخصوص الأزمة الليبية في مقر الأمم المتحدة الأسبوع المقبل (AFP)

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، الثلاثاء، عن انعقاد اجتماع وزاري بشأن ليبيا في مقر الأمم المتحدة الأسبوع المقبل.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره المصري سامح شكري في القاهرة، في إطار زيارة غير محددة المدة يجريها لودريان إلى مصر، لبحث قضايا وملفات إقليمية ودولية.

وكشف لودريان عن "عقد اجتماع الأسبوع المقبل بخصوص ليبيا يجمع وزراء خارجية الدول المعنية بالأزمة الليبية (لم يحددها) على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة".

وقال الوزير الفرنسي إن الأزمة الليبية تثير القلق في فرنسا ومصر، واصفاً الاجتماع بأنه أمر ملح وطارئ.

ومنذ 4 أبريل/نيسان الماضي، تشن قوات خليفة حفتر هجوماً للسيطرة على العاصمة طرابلس حيث يوجد مقر حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً. إلا أن قوات حفتر فشلت حتى اليوم في تحقيق هدفها، على الرغم من المكاسب الميدانية التي حققتها في بداية الهجوم، إذ تراجعت القوات في الآونة الأخيرة وخسرت الكثير من مناطق سيطرتها.

وتسعى الأمم المتحدة إلى عقد مؤتمر دولي، في محاولة جديدة للتوصل إلى حل سياسي للنزاع المستمر منذ سنوات في البلد الغني بالنفط.

المصدر: TRT عربي - وكالات