مروحية "سيد السماء" أو ما تعرف باسم "غوك باي" (AA)

تأتي جهود الحكومة التركية الدافعة بعجلة الصناعات الدفاعية من خلال العديد من حزم المساعدات المالية والتقنية الفعالة والمستمرة من أجل النهوض بهذا القطاع وتمكينه من المنافسة عالمياً، فضلاً عن تعزيز قواتها العسكرية والأمنية بالمنتجات الحديثة والمتطورة، والانتقال بتركيا إلى مصافي الدول المصنعة لمختلف الأنظمة الدفاعية العسكرية في مختلف المجالات، البرية والبحرية والجوية، وتحقيق نقلة نوعية بالتحول من بلد مستورد للأسلحة والتقنيات العسكرية إلى بلد مكتفٍ ذاتياً ومن ثم مُصدّراً للتقنيات الدفاعية العسكرية.

وخلال هذه المساعي، تفوقت شركة الصناعات الجوية والفضائية التركية "توساش (TUSAŞ)" في إنتاج طائرات التدريب بأنواعها، ومحركات المروحيات والطائرات المسيّرة، والأقمار الصناعية، والمشاركة بأعمال إنتاج المقاتلة الشبحية الوطنية من الجيل الخامس، بالإضافة للمروحيات من طرازي "أتاك (ATAK)" والجديدة "غوك باي (GÖKBEY)"، والتي يعني اسمها بالعربية "سيد السماء".

وفي الأيام الماضية، وفي خضم الاختبارات المتنوعة التي تجرى على مروحية "سيد السماء" أو ما تعرف باسم "غوك باي"، متعددة المهام، والتي صُممت وأُنتجت بالكامل بإمكانات محلية خالصة، من أجل إدخالها الخدمة ضمن القوات العسكرية والأمنية، نجحت في تجاوز اختبار جديد وصعب بنجاح، ما يعني أنها باتت أقرب بخطوة للحصول على شهادة "الاستخدام المدني"، التي تمنحها "هيئة سلامة الطيران الأوروبية " و" المديرية العامة للطيران المدني".

مروحية " غوك باي"

صُنعت مروحية "غوك باي" بإمكانات محلية خالصة، من خلال التعاون بين رئاسة الصناعات الدفاعية التركية وشركة الصناعات الجوية والفضائية "توساش"، وذلك بعد الموافقة على ميزانية مشروع إنتاجها منتصف عام 2013، وصُممت بشكل يلبي الاحتياجات المدنية والعسكرية، ومن أبرز المهام التي تستطيع القيام بها، نقل الأشخاص والبحث والإنقاذ ومراقبة الحدود، والإسعاف الجوي ومكافحة الحرائق والعمليات الأمنية داخل البلاد وخارجها.

وبعد الموافقة على ميزانية مشروع إنتاج المروحية الوطنية منتصف عام 2013، ابتدأت أعمال تصميم وتصنيع المروحية الجديدة من خلال الاستفادة من الخبرات المحلية التي اكتُسبت خلال إنتاج مروحية "أتاك". واستطاعت تركيا، من خلال التكنولوجيا المحلية التي تملكها شركات الصناعات الدفاعية التركية، إنتاج أنظمة إلكترونيات الطيران الخاصة بها، وسيجري لاحقاً تكوين مجموعة من مروحيات "غوك باي" بأوزان مختلفة (1.5، 5، 10) أطنان.

ونجحت مروحية "غوك باي" بأداء أول رحلة طيران لها في 6 سبتمبر/أيلول 2018، ومن المقرر أن تحلّق المروحية بمحرك محلي الصنع، عقب إتمام الاختبارات وإجراءات المصادقة التي ستستمر لغاية عام 2024، أي بعد 3 أعوام من بدء الإنتاج المتسلسل للمروحية المحلية عام 2021. وتستطيع المروحية الجديدة الطيران والعمل بكفاءة ليلاً ونهاراً، في الارتفاعات العالية ودرجات الحرارة المرتفعة، وفي أكثر المناخات والمناطق الجغرافية صعوبة.

وفي منتصف شهر يونيو/حزيران الماضي، أعلنت شركة الصناعات الجوية والفضائية التركية "توساش" عبر حسابها على موقع تويتر، عن أن مروحيتها المطوّرة محلياً "غوك باي" حصلت على موافقة "منظمة تصاميم الطيران" التابعة للمديرية العامة للطيران المدني، بعد اجتياز مراحل الاختبارات الصعبة بنجاح.

محرك وطني

حتى وقت قريب، قبل حصاد تركيا ثمار جهودها في إنتاج المحركات، لم تستطع شركات الصناعات الدفاعية من إنتاج مروحيات وطائرات ومسيّرات بإمكانات محلية بشكل كامل 100%، وذلك بسبب عجزها عن صناعة محركات محلية، واعتماد منتجاتها على المحركات المستوردة من الخارج، الأمر الذي كان من وقت إلى آخر سبباً في تعرض تركيا لضغوطات غربية من أجل الإضرار بصفقات تصدير ضخمة كانت أنقرة قد أبرمتها في أوقات سابقة.

وبداية العام الجاري، أعلنت شركة (TEI) العاملة في تصنيع المحركات وقطع غيارها، والتابعة لشركة الصناعات الجوية والفضائية التركية " توساش"، عن أن النموذج الثاني لمحرك "TEI-TS1400" المصنع من قِبلها، تجاوز اختباراته بنجاح، وأوضحت الشركة في بيان لها، أن النموذج الثاني الذي يحمل اسم (TS4) سيستخدم في مروحيات "غوك باي" التركية متعددة الأغراض.

ومع هذا الإنجاز، ستدخل تركيا مصافي الدول المصنعة للمروحيات المدنية والعسكرية، وستكون من ضمن 7 دول بالعالم فقط تُصمم وتصنع مروحيات بقدرات محلية خالصة.

وأشار نائب مدير عام شركة "توساش"، يلدرم كمال يللقجي، إلى الشركة تدير حالياً 4 برامج لصناعة نماذج مختلفة من طائرات الهليكوبتر. ولفت إلى أن "توساش" تصنع حالياً علبة التروس، والشفرات، والمحركات، ونظام المحور، وأنظمة إلكترونيات الطيران، ومعدات الهبوط لمروحية "غوك باي"، لتصبح بذلك مروحية تركية صُنعت بقدرات محلية بالكامل.

"توساش"

تأسست شركة الصناعات الجوية والفضائية التركية "توساش (TUSAŞ)" عام 1973، ضمن بنية وزارة الصناعة والتكنولوجيا التركية، وذلك للحد من الاعتماد على الخارج في الصناعات الحربية. وتُقسم حصص الشركة بين ثلاث مؤسسات تركية كالتالي 54.49% لمؤسسة القوات المسلحة التركية (TSKGV)، و45.45% لرئاسة الصناعات الدفاعية (SSB)، و0.06% لجمعية الطيران التركي (THK).

وإلى جانب المروحيات من طرازي "أتاك (ATAK)" و"غوك باي (GÖKBEY)" والمحركات، تُصنع "توساش" طائرات التدريب المختلفة: أهمها (HÜRKUŞ)، والطائرات المسيّرة: أبرزها (ANKA)، والطائرات ذات الأغراض الزراعية، والأقمار الصناعية، وتشارك في تصنيع المقاتلة الوطنية من الجيل الخامس، فضلاً عن إنتاجها لـ 80% من جسم الطائرات المقاتلة من نوع (F16)، ومشاركتها في برامج تصنيع وتعديل وتطوير الطائرات الحربية بالتعاون مع الشركات الامريكية والأوروبية لمصر والأردن وباكستان، فيما بلغت مساهمتها في مجال الطيران المدني العام الماضي لنحو 18% من إجمالي صناعاتها.

والعام الماضي، دخلت " توساش" برفقة 7 شركات تركية مختصة بالصناعات الدفاعية ضمن قائمة أفضل 100 شركة صناعة دفاعية في العالم حسب المجلة الأمريكية (Defense News Top 100) لعام 2020، وحلت في المرتبة الـ53 عالمياً، فيما بلغت ميزانيتها عام 2019 لنحو مليار و858 مليون دولار أمريكي.

TRT عربي
الأكثر تداولاً