قالت وكالة سانا التابعة للنظام السوري، عن مصدر عسكري، إن الموافقة على وقف إطلاق النار في إدلب تأتي شريطة أن يطبَّق اتفاق سوتشي الذي يقضي "بتراجع المعارضة بحدود 20 كيلومتراً بالعمق من خط منطقة خفض التصعيد بإدلب وسحب الأسلحة الثقيلة والمتوسطة".

النظام السوري يعلن موافقته المشروطة على وقف إطلاق النار بإدلب
النظام السوري يعلن موافقته المشروطة على وقف إطلاق النار بإدلب (AP)

أعلن النظام السوري موافقته المشروطة على وقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد بإدلب اعتباراً من ليلة الخميس.

ونقلت وكالة سانا التابعة للنظام، عن مصدر عسكري لم تسمه، قوله إن الموافقة على وقف إطلاق النار بالموعد المذكور يأتي شريطة أن يطبَّق اتفاق سوتشي الذي يقضي بتراجع المعارضة بحدود 20 كيلومتراً بالعمق من خط منطقة خفض التصعيد بإدلب وسحب الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

ومنذ 26 أبريل/نيسان الماضي، يشن النظام وحلفاؤه حملة قصف عنيفة على منطقة خفض التصعيد شمال غرب سوريا، التي حُددت بموجب مباحثات أستانا، بالتزامن مع عملية برية راح ضحيتها أكثر من 500 مدني حسب الأمم المتحدة.

وأعلنت تركيا وروسيا وإيران، خلال اجتماع بالعاصمة الكازاخية أستانا، في مايو/أيار 2017 تأسيس منطقة خفض تصعيد بإدلب ومحيطها، إلا أن قوات النظام انتهكت الاتفاق مراراً.

ودفع تزايد الانتهاكات كلاً من تركيا وروسيا إلى توقيع اتفاقية سوتشي، في 17 سبتمبر/أيلول 2018، بهدف تثبيت وقف إطلاق النار، وسحبت المعارضة بموجبها أسلحتها الثقيلة من المنطقة.

وتواجه الاتفاقية خطراً كبيراً جراء مواصلة قوات النظام استهداف المحافظة، التي يقطنها نحو 4 ملايين مدني، نزح مئات الآلاف منهم خلال الأسابيع الماضية.

المصدر: TRT عربي - وكالات