بعد ساعات من إعلان حكومة الرئيس نيكولاس مادورو، سيطرتها على محاولة "انقلاب فاشلة" نفذتها مجموعة صغيرة من العسكريين مرتبطة بالمعارضة، دعا زعيم المعارضة في فنزويلا خوان غوايدو أنصاره للنزول إلى الشوارع، الأربعاء، ومواصلة المظاهرات.

ادعى غوايدو أن الجيش الفنزويلي لا يدعم الرئيس نيكولاس مادورو
ادعى غوايدو أن الجيش الفنزويلي لا يدعم الرئيس نيكولاس مادورو (Reuters)

دعا زعيم المعارضة في فنزويلا خوان غوايدو، أنصاره للنزول إلى الشوارع، الأربعاء، ومواصلة المظاهرات في جميع أنحاء البلاد.

وقال غوايدو في رسالة مصورة جديدة بثها عبر حسابه على موقع تويتر "هذه أرضنا، وجميع الفنزويليين سيكونون في الشوارع".

وادعى غوايدو أن الجيش الفنزويلي لا يدعم الرئيس نيكولاس مادورو، فيما وصف دعوته الجيش والشعب للنزول إلى الشوارع بـ"عملية الحرية"، مؤكداً أن المظاهرات ستستمر إلى حين تغيير الحكومة في كاراكاس.

على صعيد آخر، أعلن المتحدّث باسم الرئاسة البرازيلية أوتافيو ريغو باروس، أن 25 عنصراً من الجيش الفنزويلي طلبوا اللجوء إلى سفارة بلاده بالعاصمة كاراكاس.

ويأتي ذلك بعد ساعات من محاولة انقلاب وصفتها حكومة الرئيس نيكولاس مادورو بالفاشلة، نفذتها مجموعة صغيرة من العسكريين الموالين للمعارضة للإطاحة به.

وظهر غوايدو، الثلاثاء، في مقطع مصور محاطاً بجنود مدججين بالسلاح، وإلى جانبه القيادي البارز بالمعارضة، ليوبولدو لوبيز، عند قاعدة كاراكاس الجوية.

ولاحقاً أعلن وزير الدفاع الفنزويلي، فلاديمير بادرينو، أنه تمت السيطرة على محاولة الانقلاب التي شهدتها فنزويلا.

وأضاف بادرينو، في تصريحات متلفزة نقلتها وكالة أنباء بلومبرغ، "لقد فشلت محاولة الانقلاب، وأبدى الجيش استجابة فورية تجاه المؤامرة".

وتشهد فنزويلا توتراً منذ 23 يناير/كانون الثاني الماضي، إثر زعم غوايدو، حقه في تولي الرئاسة مؤقتاً، إلى حين إجراء انتخابات جديدة.

المصدر: TRT عربي - وكالات