وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن قال إن النتائج التي تحدث عنها التقرير مقلقة والأمور لا تسير في الاتجاه الصحيح (Others)

انتحر 580 جندياً بالجيش الأمريكي عام 2020، لترتفع نسبة الانتحار بين الجنود النظاميين بنسبة 41.4% خلال 5 سنوات.

جاء ذلك في التقرير السنوي الذي نشرته وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) الخميس، حول حالات الانتحار في الجيش.

وجاء في التقرير أن نسبة الانتحار بين الجنود النظاميين ارتفعت 9.1% عام 2020 مقارنة بالعام السابق عليه، وبنسبة 15.3% بين عامَي 2018 و2020.

وزاد الانتحار بين قوات الاحتياط بنسبة 19.2% العام الماضي مقارنة بعام 2019، فيما ارتفعت النسبة نفسها بين قوات الحرس الوطني بـ31.7% خلال الفترة نفسها، وفق التقرير ذاته.

كما أشار التقرير إلى أن 580 جندياً انتحروا في صفوف الجنود النظاميين والاحتياط والحرس الوطني العام الماضي، موضحاً أن معدل الانتحار بين العسكريين النظاميين زاد 41.4% خلال 5 سنوات، لتسجّل 28 حالة انتحار لكل 100 ألف شخص.

تعليقاً على التقرير قال وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن في تصريحات نقلتها وسائل إعلام محلية، إن "النتائج مقلقة، فمعدلات الانتحار بين جنودنا وعائلاتهم لا تزال مرتفعة جداً، والأمور لا تسير في الاتجاه الصحيح".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً