وزارة النفط العراقية قالت إن إجمالي قيمة العقد الموقع مع "توتال" يبلغ 27 مليار دولار لكن الشركة الفرنسية أشارت إلى أن قيمة العقد 10 مليارات دولار (AP)

وقعت شركة "توتال" الفرنسية اتفاقيات رئيسية مع وزارة النفط العراقية بقيمة 10 مليارات دولار، تغطي عدة مشاريع في مجال الطاقة بمنطقة البصرة (جنوب).

وقالت الشركة في بيان، الاثنين، إن هذه الاتفاقيات تهدف إلى تعزيز تنمية الموارد الطبيعية العراقية وتحسين إمدادات الكهرباء في البلاد.

وكانت وزارة النفط العراقية قالت في بيان صحفي، الأحد، إن إجمالي قيمة العقد الموقع مع "توتال" يبلغ 27 مليار دولار، لكن الشركة الفرنسية أشارت إلى أن قيمة العقد 10 مليارات دولار.

وذكرت الشركة في بيانها المنشور على موقعها: "هذا البلد الغني بالموارد الطبيعية، يعاني بالفعل من نقص في الكهرباء بينما يواجه زيادة حادة في الطلب من السكان".

وجاء الإعلان عن الاتفاق عقب أيام من زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى العراق، للمشاركة في في مؤتمر "التعاون والشراكة" الذي عقدته بغداد مع عدد من دول الجوار.

وأكد ماكرون في أثناء الزيارة أن فرنسا ملتزمة بالتحالف مع العراق، والعمل على تنمية المناطق المحررة من حكم داعش الإرهابي.

وبدعم من السلطات العراقية ستستثمر توتال في منشآت لاستعادة الغاز المصاحب من ثلاثة حقول نفطية، وتزويد الغاز لإنتاج 1.5 غيغاوات من قدرة توليد الكهرباء في مرحلة أولى لترتفع إلى 3 غيغاوات في مرحلة ثانية.

وستطور أيضاً 1 غيغاوات من قدرة توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية لتزويد شبكة منطقة البصرة.

وينتج العراق 19 ألف ميغاوات من الطاقة الكهربائية، بينما الاحتياج الفعلي يتجاوز 30 ألف ميغاوات، وفقاً لمسؤولين في قطاع الكهرباء.

ويعاني العراق من أزمة نقص كهرباء مزمنة منذ عقود جراء الحصار والحروب المتتالية، ويحتج السكان منذ سنوات طويلة على الانقطاع المتكرر للكهرباء وخاصة في فصل الصيف.

وقال باتريك بوياني، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للشركة الفرنسية: "تشير هذه الاتفاقيات إلى عودتنا إلى العراق من الباب الأمامي، البلد الذي ولدت فيه شركتنا في عام 1924".

وشركة "توتال" العالمية موجودة في أكثر من 130 دولة حول العالم.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً