أنقرة: مباحثاتنا بشأن مطار كابل مستمرة (AA)

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أقار، إن تركيا تواصل المباحثات بشأن تشغيل مطار "حامد كرزاي" الدولي في العاصمة الأفغانية كابل.

جاء ذلك خلال تصريحات أدلى بها الجمعة في العاصمة أنقرة، أكّد خلالها أهمية ملف تشغيل مطار كابل، من حيث "مستقبل أشقائنا في أفغانستان، وسد احتياجاتهم".

وأشار إلى أن تركيا تشغّل مطار كابل منذ 6 سنوات، مضيفاً أنّ الرئيس رجب طيب أردوغان أشار خلال قمة الناتو إلى إمكانية استمرارها في تشغيل المطار في حال تحقق الشروط والظروف اللازمة.

ولفت أقار إلى استمرار المباحثات مع دول عدة في مواضيع توفير الدعم السياسي والمالي واللوجستي لأفغانستان.

وأشار أقار إلى استمرار مباحثات تركيا مع دول عدة في مواضيع توفير الدعم السياسي والمالي واللوجستي لأفغانستان.

وأوضح: "لقاءاتنا مع الأمريكيين مستمرة. لم نتوصل إلى قرار بعد، لكننا نسعى إلى ذلك، فأفغانستان شقيقتنا، وفعلنا كل ما يلزم حتى اليوم من أجل ضمان أمنها وسلامها ورفاهيتها، وسنواصل ذلك".

وشدّد على أهمية "إبقاء مطار كابل مفتوحاً وتشغيله"، مضيفاً: "ندرك ذلك جيداً، ففي حال إغلاقه ستُسحب السفارات، وبعدها ستصبح أفغانستان دولة معزولة، وستواجه مشكلات خطيرة على صعيد العلاقات الدولية".

وأشار إلى استمرار اللقاءات في هذا الشأن، مضيفاً: "سنتناول التطورات ونتائج اللقاءات مع الرئيس أردوغان، وسننفّذ خطتنا بعد الحصول على موافقته".

وحول اللقاءات مع الوفد التقني الأمريكي، أوضح أنها "ما زالت جارية وستستمر".

والجمعة الماضية أعلنت وزارة الدفاع التركية أنها بحثت مع الوفد الأمريكي مجالات التعاون بخصوص تشغيل مطار كابل.

وقالت الوزارة في بيان حينها، إن الوفدين بحثا مجالات التعاون حول تشغيل مطار "حامد كرزاي"، بعد نهاية مهمة "الدعم الحازم" لحلف شمال الأطلسي في أفغانستان.

وتعاني أفغانستان حرباً منذ عام 2001، حين أطاح تحالف عسكري دولي تقوده واشنطن، بحكم طالبان، لارتباطها آنذاك بتنظيم القاعدة الذي تبنى هجمات 11 سبتمبر من العام نفسه في الولايات المتحدة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً