المرشح الرئاسي البرازيلي اليساري لويس إيناسيو لولا دا سيلفا يتقدم في استطلاعات الرأي على الرئيس الحالي جايير بولسونارو بنسبة 48.1% (Evaristo Sa/AFP)
تابعنا

أفاد استطلاع للرأي أجرته "سي.إن.تي/إم.دي.إيه" ونشر اليوم الاثنين بأن المرشح الرئاسي البرازيلي اليساري لويس إيناسيو لولا دا سيلفا يتقدم على الرئيس جايير بولسونارو بنسبة 48.1% من المؤيدين مقابل 41.8% للرئيس الحالي قبل جولة الإعادة في الانتخابات المقررة في 30 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

ومع الأخذ في الاعتبار الأصوات الصحيحة فقط، حصل لولا على 53.5% من الأصوات مقابل 46.5% لبولسونارو.

وأُجري الاستطلاع في الفترة من 14 إلى 16 أكتوبر، ويبلغ هامش الخطأ فيه 2.2 نقطة مئوية صعوداً أو هبوطاً.

وقبل يومين أظهر استطلاع للرأي أجراه معهد داتافوليا، فوز لويس إيناسيو لولا دا سيلفا في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية بـ53% من الأصوات مقابل 47% لجايير بولسونارو.

ويُتوقع أن تشهد الدورة الثانية منافسة حادة في هذه الانتخابات التي تجري وسط استقطاب شديد. وسعى كل من المرشحَين لحشد الدعم السياسي ومحاولة إقناع المترددين عبر حملة مكثفة في جميع أنحاء البرازيل.

ويشار إلى أن معاهد الاستطلاعات في البرازيل تحولت إلى محور خلاف. وطالبت حكومة بولسونارو في وقت سابق بفتح تحقيق في هذه المراكز التي تتهمها بالتلاعب وممارسات إجرامية محتملة في نشر نتائج استطلاعات الرأي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً