ألطون: تركيا ستواصل بحزم مكافحة التنظيمات الإرهابية كافة حتى القضاء على التهديدات بشكل تام (Onayli Kisi/Kurum/AA)

أكد رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون، الأحد، أن بلاده ستواصل بحزم مكافحة التنظيمات الإرهابية كافة حتى القضاء على تهديداتها تماماً.

وأوضح ألطون، في تغريدة عبر حسابه بتويتر، أن المواطنين الـ13 الذين استشهدوا شمال العراق على يد تنظيم PKK الإرهابي المدرج في لوائح التنظيمات الإرهابية لدى تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، هم "أبناء تركيا الحليفة في الناتو والتي ساهمت في مكافحة الإرهاب عالمياً".

وتابع: "تركيا ستواصل بحزم مكافحة التنظيمات الإرهابية كافة حتى القضاء على التهديدات بشكل تام، وسنتخذ الخطوات اللازمة حيال الأفراد والجماعات الذين يشيدون بالإرهاب ويشجعون عليه في بلادنا وفي الخارج".

وأضاف: "هناك أسئلة صعبة يجب الإجابة عليها اليوم لاسيما من قبل حزب الشعوب الديمقراطي الذراع السياسي لتنظيم PKK الإرهابي في تركيا".

وأردف ألطون قائلاً:" أليس لديكم شيء من الخجل؟ أتخشون من أسيادكم المسلحين لدرجة لا تستطيعون فيها إدانة الجريمة ضد الإنسانية؟ صمتكم يعني موافقتكم الضمنية ومشاركتكم في الجريمة".

وتابع: "صمت الغرب تجاه هجمات PKK الإرهابي وجرائمه البشعة يظهر وجود فرق كبير بين الحديث عن الديمقراطية والحقوق والقانون وبين دعم هذه المبادئ".

واستطرد: "لهذا السبب لم يبقَ لكم أي اعتبار، في الوقت الذي يحزن فيه شعبنا على استشهاد أبطالنا، نؤكد عزمنا القبض على آخر إرهابي مختبئ في الكهوف والمنازل، سيكون انتقامنا مؤلماً، عدالتنا ستتحقق بسرعة".

يذكر أن القوات التركية عثرت في وقت سابق الأحد، على جثث 13 من مواطنيها لدى دهم إحدى مغارات تنظيم PKK الإرهابي في منطقة غارا شمالي العراق في إطار عملية "مخلب النسر-2" التي أعلن وزير الدفاع التركي انتهاءها بتحييد 50 إرهابياً.

جدير بالذكر أن القوات التركية أطلقت عملية "مخلب النسر-2" في منطقة غارا شمال العراق، يوم 10 فبراير/شباط الجاري.

وتنظيم PKK المدرج في لوائح التنظيمات الإرهابية لدى تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، مسؤول عن مقتل أكثر من 40 ألف شخص، بينهم أطفال ونساء ورضّع، خلال عملياته الإرهابية المستمرة منذ أكثر من 30 عاماً.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً