تقرير إسرائيلي: "هؤلاء المجرمون يتمتعون بحصانة ولا يمكن المساس بهم بسبب تنسيقهم مع جهاز الأمن الإسرائيلي". (Oren Ziv/AA)

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أن "جرائم العنف" المنتشرة في الداخل الفلسطيني يقف وراءها "مخبرون ومتعاونون مع الشاباك"، وهو جهاز الأمن الإسرائيلي، وفق "القناة 13" الإسرائيلية.

ونقلت القناة عن ضابط كبير رفض الإفصاح عن هويته، أنه "ألقى باللوم على جهاز الأمن الإسرائيلي في عجز الشرطة عن التعامل مع جرائم العنف المتصاعدة"، ويقصد جرائم العنف التي يتعرض لها الفلسطينيون في مدن الداخل.

وأوضح الضابط أن "هؤلاء المجرمين يتمتعون بحصانة ولا يمكن المساس بهم بسبب تنسيقهم مع جهاز الأمن الإسرائيلي".

من جانبه، نفى "الشاباك" التصريحات الواردة في التقرير، وقال إنها "كاذبة ولا أساس لها من الصحة".

ودفعت الظاهرة الفلسطينيين إلى التظاهر والإضراب في وقت سابق احتجاجاً على العنف والجريمة وتواطؤ الشرطة مع المجرمين الذين لم يعُد يوقفهم قانون، فمنذ بداية عام 2021 قُتل 16 فلسطينياً على يد شبكات إجرامية، فيما وصل عدد القتلى العام الماضي إلى 113.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً