تتخذ الخطوط الجوية التركية من مطار إسطنبول الجديد مقراً ومركزاً لعملياتها (Iga/AA)

جرى الإعلان مؤخراً عن احتلال العلامة التجارية لشركة الخطوط الجوية التركية المرتبة السابعة في تصنيف أفضل 100 علامة تجارية في تركيا لعام 2021، ووفقاً للبحث الذي أجرته وكالة تقييم العلامات التجارية الدولية (Brand Finance)، بلغت قيمة العلامة التجارية لشركة الخطوط الجوية التركية ملياراً و605 ملايين دولار أمريكي.

والشهر الماضي احتفلت شركة الخطوط الجوية التركية بمرور 88 عاماً على تأسيسها. أعوام كانت شاهدة على قصة نجاح الشركة التي تخللها العديد من المحطات والأوقات الصعبة التي كانت السبب في كسب الشركة لخبرات مكنتها من احتلال مكانة مرموقة بين نظيراتها، وتعد الشركة التي بدأت أولى رحلاتها الدولية إلى أثينا عام 1947 شركة الطيران صاحبة أكثر نقاط طيران حول العالم منذ عام 2013.

بداية الحكاية

20 مايو/أيار عام 1933بدأت مغامرة الخطوط الجوية التركية التي كانت تتبع لوزارة الدفاع تحت اسم "تشغيل الخطوط الجوية للدولة"، وانطلق فيسان إيفرينيف المدير التنفيذي الذي يعد من أوائل الطيارين في تركيا برفقة 30 موظفاً و5 طائرات فقط في محاولة منهم آنذاك لتسهيل وتقصير مدة السفر بين أنقرة وإسطنبول.

وبلغت ميزانية الخطوط الجوية عند تأسيسها 180 ألف ليرة تركية، وصلت السعة الإجمالية لأسطولها الذي يضم 5 طائرات إلى 28 مقعداً فقط، وفي عام 1936 رفعت الشركة أسطولها إلى 8 طائرات بسعة إجمالية بلغت 64 مقعداً، فيما رفعت ميزانيتها إلى مليون ليرة تركية.

ومع مجيء عام 1938 أُلحقت الشركة بوزارة النقل التركية وجرى تغيير اسمها إلى "الإدارة العامة للخطوط الجوية للدولة"، وتم زيادة عدد طائراتها إلى 52 طائرة بسعة إجمالية وصلت إلى 845 مقعداً، وفي عام 1945 ازداد عدد المدن التي تصل إليها الخطوط الجوية من 3 مدن إلى 19 مدينة داخل تركيا.

حكاية نجاح عابرة للقارات

في عام 1947 نفّذت طائرة خاصة بالشركة تحمل العلم التركي أولى رحلاتها الدولية عبر مسار أنقرة إسطنبول أثينا، وتزامناً مع هذا الإنجاز بدأت طائرات الشركة عام 1951 في السفر إلى وجهات دولية جديدة: نيقوسيا وبيروت والقاهرة فضلاً عن أثينا، وبعد ذلك بعامين، تم تغيير اسم الشركة إلى الاسم الحالي "الخطوط الجوية التركية"، وفي عام 1956 انضمت الشركة إلى عضوية الاتحاد الدولي للنقل الجوي (IATA).

وشهد عام 1953 انتهاء أعمال البناء في مطار "يشيل كوي" (أتاتورك لاحقاً) وافتتح أمام حركة الطيران الدولية، المطار الذي أصبح فيما بعد نقطة التقاء عالمية ومركزاً لآلاف الرحلات الجوية، وفي عام 1959 صمم مسعود مانيوغلو شعار الشركة المميز، والذي هو عبارة عن أوزة برية، حيث شبه طائرات الشركة بالأوز الذي يطير على ارتفاع 9 آلاف متر.

ونفّذت الشركة أولى رحلاتها العابرة للأطلسي عام 1961، حيث نجحت طائرة الشركة من طراز (F-27) في عبور المحيط الأطلسي في رحلة استغرقت 30 ساعة من الولايات المتحدة الأمريكية إلى إسطنبول، وفي الوقت الذي وصل به عدد المسافرين على متن الخطوط الجوية التركية إلى نحو 394 ألفاً في عام 1967، وصل عددهم إلى نحو 2.5 مليون في عام 1983.

ومع مرور 50 عاماً على تأسيس الشركة، وتحديداً عام 1983 رفعت الخطوط الجوية التركية عدد الطائرات في أسطولها إلى 30 طائرة حديثة بسعة إجمالية وصلت إلى 4 آلاف و37 مقعداً، ونجحت في بناء الجسور عبر القارات لنقل قرابة 2.5 مليون مسافر إلى وجهات متعددة في ثلاث قارات.

وفي عام 1985 بدأت الشركة في تسيير رحلاتها إلى بلدان الشرق الأقصى، وخصوصاً بعد إدخال 4 طائرات من طراز إيرباص "A310" ضمن أسطول طائراتها، فيما بدأت بتسيير رحلات جوية إلى مدينة نيويورك الأمريكية بحلول عام 1987.

ومع نهاية التسعينيات وبداية الألفية الجديدة وقعت الشركة العديد من الاتفاقيات لتسيير رحلات مشتركة ومتبادلة مع العديد من شركات الطيران في العالم، وبدأت في عام 2000 في إطلاق رحلاتها إلى أكثر من نقطة في الولايات المتحدة والشرق الأقصى.

جوائز عالمية

حصلت الخطوط الجوية التركية على جائزة "سكاي تراكس" كأفضل خطوط جوية في أوروبا خمس مرات متتالية من 2011 إلى 2016، وخلال الفترة من 2009 إلى 2017 حصلت الشركة عدة مرات على جائزة أفضل شركة طيران في جنوب أوروبا.

كما حصلت على جوائز أخرى مهمة هي جائزة أفضل درجة أعمال في الأجواء، وكذلك جائزة أفضل صالة استقبال خاصة برجال الأعمال (Lounge) في مطار أتاتورك السابق، فضلاً عن جائزة أفضل خدمة طعام في صالة سفر رجال الأعمال.

وفي عام 2017 حصلت شركة الخطوط الجوية التركية على جائزة الطيران العالمية من تصنيف 5 نجوم، وذلك في حفل توزيع للجوائز، في إطار معرض "إكسبو 2017" للطيران الذي أقيم في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، فيما تحمل الشركة منذ عام 2018 ولغاية يومنا الحالي جائزة الخطوط الجوية العالمية من فئة 5 نجوم التي تمنحها وكالة تصنيف الطيران الأمريكية "AviRate".

ووفقاً لتقرير اتحاد شركات الطيران الأوروبية فقد جاءت الخطوط التركية في المركز الثاني ضمن كل شركات الطيران في أوروبا في انتظام مواعيد إقلاع الطائرات وقلة عدد حالات فقد الأمتعة.

الخطوط الجوية التركية في أرقام

يضم أسطول شركة الخطوط الجوية التركية اليوم 367 طائرة، حصلت بفضل شبكة طيرانها الواسعة على لقب شركة الطيران التي تنظم الرحلات الجوية إلى معظم دول العالم، إذ تنفذ الشركة رحلات إلى 325 مطاراً في 320 مدينة بــ127 دولة، منها 43 دولة في قارة أوروبا و22 في الشرق الأقصى و14 دولة في منطقة الشرق الأوسط و39 في إفريقيا و9 في الأمريكيتين.

ويعمل بالشركة عشرات الآلاف من العمال والموظفين والإداريين، منهم 5 آلاف و432 طياراً و12 ألفاً و52 مضيفاً ومضيفة و627 إدارياً فضلاً عن 218 تقنياً.

ونجحت الشركة في رفع عدد المسافرين على متن رحلاتها من 61.2 مليون مسافر في عام 2015 إلى 75.2 مليون مسافر في عام 2018.

ويذكر أن 49.12% من أسهم الشركة مملوكة لصندوق الثروة السيادي التركي، بحسب تقرير صدر في فبراير/شباط عام 2017. وإلى جانب امتلاك الشركة لطائرات خاصة بنقل البضائع والطرود منذ عام 2013، فإنها تملك 100% من أسهم شركة الطيران " AnadoluJet" و50% من أسهم شركة الطيران " SunExpress".

TRT عربي - وكالات