شهادات صادمة وفيديوهات تمّ تداولها من قِبل محبّي فريق الترجي التونسي لما تعرّضوا له من عنف في ستاد القاهرة الدولي، من طرف أمنيين بزيّ مدني متسلحين بالعصي والأحزمة الجلدية.

تونس ــــ سادت حالةٌ من الغضب والتنديد الشعبي والسياسي في تونس، على إثر الاعتداءات التي طالت جماهير الترجي في ستاد القاهرة من قبل "بلطجية" وأمنيين بزي مدني، في أعقاب مباراة ربع نهائي رابطة الأبطال الإفريقية أمام فريق الزمالك.

وفاز فريق الزمالك على نظيره الترجي التونسي بثلاثة أهداف مقابل هدف في ستاد القاهرة الدولي وأمام أكثر من 30 ألف متفرج.

وتوالت فيديوهات وصور صادمة وشهادات حية تداولها محبو الترجي عبر الشبكات الاجتماعية، تظهر حجم العنف الذي استخدمه الأمن المصري وشباب بزي مدني متسلّحين بالعصي والأحزمة الجلدية.

ونشر آخرون فيديوهات من مطار القاهرة الدولي لمجموعة من محبي الترجي في إحدى غرف الاعتقال قبل ترحيلهم إلى تونس، وهم يستغيثون بعد أن حجزوا بالقرب من مجموعة من المسافرين المشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا.

مجموعة من الأمنيين المصريين بزيّ مدني خلال اعتقالهم لمشجّع تونسي 
مجموعة من الأمنيين المصريين بزيّ مدني خلال اعتقالهم لمشجّع تونسي  (TRT Arabi)

ولا يزال عمر -جرى التحفّظ على لقبِه بطلبٍ منه- وهو شابٌّ من محبّي الترجي، تحتَ وقع الصدمة على إثر الاعتداءات التي وصفها بالوحشية وغير مبررة من مجموعةٍ من الأمنيين بزي مدني وبلطجية بعضهم يرتدي قميص النادي الأهلي.

اعتداءات وحشية

ويروي عمر بتأثر بالغ ما قال إنها لحظاتٌ من الرعب عاشها برفقة أصدقائه داخل ستاد القاهرة، سواء من خلال عمليات التفتيش المهينة أو عبر الضرب والشتم الذي طالهم من "بلطجية" يحملون عِصياً وأحزمة جلدية.

ويضيف الشاب لـTRT عربي: "بمجرد تسجيل الترجي الهدف الأول انطلقنا في الهتاف والغناء لنصرة فلسطين والتنديد بخيانة الحكام العرب للقضية، لنفاجأ بفرض حصار أمني مطبق علينا، كما أخذوا منّا الأعلام الفلسطينية التي أدخلناها خلسة".

واستغرب المصور الصحفي وسيم الجديدي ما وصفه بالسلوك العدواني غير المبرر من قِبل الأمن المصري، وهو الذي تعوّد على السّفر مرّاتٍ كثيرة لتغطية مباريات فريقه المفضّل الترجي التونسي ولم يجد غير الترحيب من الشعب المصري.

هجوم أمني شرس على جماهير الترجي بعد رفعهم لأعلام فلسطين 
هجوم أمني شرس على جماهير الترجي بعد رفعهم لأعلام فلسطين  (TRT Arabi)

وأظهرت الصور الخاصة التي مدّها وسيم لـTRT عربي، مجموعةً من الشباب المصريين داخل مدرجات مشجعي الترجي، وهم يرتدون أزياء مدنية متسلّحين بعصيٍّ وأحزمة جلدية.

فلسطين تستفزّ الأمن المصري

ونشر مشجع آخر للترجي التونسي يدعى خليل بن عبد الله تدوينة مؤثرة، وصف خلالها حجم الرعب الذي عاشه برفقة باقي زملائه، بعد الاعتداءات التي طالتهم من عسكر وشرطة وبلطجية يحملون سكاكين وعصيّاً.

وأكد خليل أن رفع أعلام فلسطين داخل ستاد القاهرة من قبل جماهير الترجي والأغاني المساندة للقضية الفلسطينية، كانت السبب الرئيسي في تحرك الأمن المصري بتلك الطريقة.

مرتضى يعتذر

وقدّم رئيس الزمالك المصري مرتضى منصور اعتذاره إلى جماهير الترجي التونسي، مشدداً على أن "شركة خاصة هي من تعاملت بعنف تجاه أنصار الترجي وليس رجال الشرطة المنضوين تحت لواء وزارة الداخلية".

وتفاعلت أحزاب تونسية وقيادات سياسية مع مجريات الأحداث العنيفة التي طالت جماهير الترجي في القاهرة، إذ أدان حزب "ائتلاف الكرامة" في بيان رسمي، "السلوك الهمجي المنظم والإيقافات العشوائية التي طالت الجماهير".

مجهولون بزيّ غير أمني اعتدوا بالعصيّ على جمهور الترجي
مجهولون بزيّ غير أمني اعتدوا بالعصيّ على جمهور الترجي (TRT Arabi)

ودعا الائتلاف في السياق نفسه، السلطات التونسية للتدخل العاجل قصد الإفراج عن الشباب المحتجز في مطار القاهرة.

وكانت السلطات المصرية قد اعتقلت عشرين مشجعاً من محبّي الترجي لتُفرِج على عددٍ منهم لاحقاً، بعد وساطاتٍ من قِبَل لاعب الزمالك المصري التونسي فرجاني ساسي والجامعة التونسية لكرة القدم، حسب المعلومات التي نشرتها صحف محلية.

همجية نظام العسكر

بالنسبة إلى وزير الخارجية الأسبق رفيق عبد السلام في حديثه مع TRT عربي، فإنّ استخدام السلطات المصرية للعنف المفرط والبلطجة في مباراة كرة قدم ضدّ جماهير الترجي التونسي دليلٌ آخر على همجية نظام العسكر وقمعه لأي نفَسٍ حرّ يصدح بقضايا عادلة.

وشدد عبد السلام على وجود حساسية من قِبَل النظام المصري تجاه تونس وثورتها وتجربتها الديمقراطية، التي وفّرت مساحاتٍ من الحرية، بخاصة في القضايا السياسية الحارقة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

ودعا في ختام حديثه السلطات التونسية لاتخاذ موقفٍ واضح يحفظ كرامة أيّ تونسي، مؤكداً بالمقابل عمق العلاقات التونسية المصرية التي تتجاوز الحكام.

وأكد القيادي في "التيار الديمقراطي" محمد العربي الجلاصي أن الدولة التونسية مطالَبة بحفظ كرامة أي مواطن تونسي، وأن يُتعامل مع الأشخاص المتجاوزين للقانون إن ثبت ذلك، في كنَف احترام القانون وحفظ كرامة الذات البشرية.

وشدد في تصريح لـTRT عربي على أنّ "الشهادات التي وصلته شخصياً من مشجعي الترجي تثبت حجم العنف المسلط عليهم من قِبل بلطجية وشرطةٍ بزي مدني مستخدمين فيها عصياً وأدواتٍ حادّة.

أشخاص بزيّ مدني يحملون أحزمة جلدية اعتدوا بها على جماهير الترجي
أشخاص بزيّ مدني يحملون أحزمة جلدية اعتدوا بها على جماهير الترجي (TRT Arabi)

وخلُص المتحدّث ذاتُه إلى القول بأنّ الأمر لا يستدعي حرباً كلامية بين تونس ومصر بقدر ما يحتاج إلى معالجة قانونية ودبلوماسية حفظاً للعلاقات المتينة بين الشعبين.

ونددت شخصيات ونخب فكرية وإعلامية تونسية بما حدث من انتهاكاتٍ لجماهير الترجي من قبل الأمن المصري، مطالبين سفير مصر في تونس بالاعتذار.

صورة عملاقة لمرسي

مجموعات وألتراس من محبي الترجي من مختلف محافظات البلاد دعَوا للاحتشاد في مباراة الإياب التي ستقام في ستاد رادس بالضاحية الجنوبية للعاصمة التونسية، ورفعِ صورةٍ عملاقة للرئيس الراحل محمد مرسي تُضاف إلى أعلام فلسطين.

يُشار إلى أن من المنتظر أن تسافر بعثة الزمالك إلى تونس الثلاثاء القادم، لخوض مباراة العودة أمام الترجي المقرر إقامتها يوم 6 مارس/آذار 2020.

المصدر: TRT عربي