الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يحذر من عواقب ترك أفغانستان لتنظيمات إرهابية (Str/AFP)

حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، من عواقب ترك أفغانستان لتنظيمات إرهابية.

وأضاف في مؤتمر صحفي مشترك مع أعضاء المجلس الرئاسي البوسني، بالعاصمة سراييفو، أن الانسحاب من أفغانستان، وتركه لتنظيمات إرهابية، سينتج عنه عواقب وخيمة.

وأعرب الرئيس التركي عن أسفه جراء ارتفاع حصيلة ضحايا هجوم كابل الذي وقع أمس إلى 170 قتيلاً.

وأردف بأنه "كان ينبغي على الدول التي تعتبر نفسها الأقوى في العالم الانسحاب بحذر أكبر من الأماكن التي دخلتها، لكن ذلك لم يحدث".

وفيما يخص إجلاء الأتراك من أفغانستان، قال: "أجْلَينا مواطنينا المدنيين وسحبنا جميع فرقنا من أفغانستان باستثناء عدد قليل من موظفينا الفنيين".

وتابع: "ثمة صراع بين التنظيمات الإرهابية في أفغانستان ولا يمكن التفكير بأن تركيا أو أي دولة أخرى قد تحقق فائدة من هذا الصراع".

ومؤخراً، تمكنت حركة "طالبان" من السيطرة على معظم أنحاء أفغانستان، وفي 15 أغسطس/آب الجاري، دخل مسلحوها العاصمة كابل وسيطروا على القصر الرئاسي، بينما غادر الرئيس أشرف غني البلاد.

وتواصل دول عديدة إجلاء رعاياها من أفغانستان، إضافة إلى مواطنين أفغان تعاونوا مع قوات تلك الدول العاملة في البلاد طوال العقدين الماضيين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً