الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يؤكد أن نقاط المراقبة التركية في إدلب ستبقى على وضعها (AA)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة، إن "نقاط المراقبة التركية في إدلب ستبقى على وضعها الراهن، ولا يوجد أي تغيير بهذا الخصوص حالياً".

وأكّد أردوغان في حديثه للصحفيين على متن الطائرة أثناء عودته من العاصمة الروسية موسكو، أن "تركيا ستكون على أهبة الاستعداد دائماً للرد على الانتهاكات والهجمات المحتملة من طرف النظام السوري في إدلب".

وشدد الرئيس التركي على أن "وقف إطلاق النار في إدلب سيترسخ إن التزمت الأطراف الاتفاقيات التي أُبرِمت"، مشيراً إلى أن هدف تركيا في سوريا هو تفعيل المسار السياسي بموجب قرار مجلس الأمن الدولي 2254 وإنهاء الحرب.

وتابع: "سنكون يقظين ضد أي هجمات محتملة من جانب النظام السوري والتنظيمات الإرهابية".

والخميس، أعلن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين بعد قمة بالعاصمة الروسية موسكو، التوصُّل إلى اتفاق وقف إطلاق نار في إدلب السورية.

ومن أبرز بنود بيان مشترك صدر عن البلدين، إنشاء ممر آمن على عمق 6 كم شمالي الطريق الدولي "M4" و6 كم جنوبه، على أن تحدَّد التفاصيل في غضون 7 أيام.

واتفق على إطلاق دوريات تركية وروسية في 15 مارس/آذار الجاري على امتداد طريق "M4" بين منطقتي ترنبة (غرب سراقب) وعين الحور، مع احتفاظ تركيا بحق الرد على هجمات النظام السوري.

وجاء الاتفاق على خلفية المستجدات في إدلب على إثر التصعيد الأخير الذي شهدته المنطقة، الذي بلغ ذروته باستشهاد 33 جندياً تركياً الأسبوع الماضي، جرّاء قصف جوي لقوات النظام السوري على منطقة "خفض التصعيد".

وعلى إثر ذلك أطلقت تركيا عملية "درع الربيع" ضد قوات النظام السوري في إدلب، رداً على اعتداء الأخيرة على القوات التركية المتمركزة هناك في عدد من النقاط، وفق اتفاق سوتشي لـ"وقف التصعيد".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً