أصدرت وزارة الدفاع التركية، الأربعاء، بياناً قالت فيه إن المباحثات التي جرت مع العسكريين الأمريكيين انتهت بالتوصل إلى اتفاق على إنشاء منطقة آمنة تكون بمثابة ممر سلام شمالي سوريا، وتشكيل غرفة عمليات مشتركة لتنسيق إنشاء وإدارة المنطقة الآمنة.

وزارة الدفاع التركية تعلن الاتفاق مع الأمريكيين على إنشاء منطقة آمنة شمالي سوريا
وزارة الدفاع التركية تعلن الاتفاق مع الأمريكيين على إنشاء منطقة آمنة شمالي سوريا (AA)

أعلنت وزارة الدفاع التركية، الأربعاء، أن أنقرة توصلت مع واشنطن إلى اتفاق بخصوص المنطقة الآمنة شمالي سوريا، يقضي بجعل المنطقة "ممر سلام"، إضافة إلى اتخاذ كل التدابير الإضافية لضمان عودة السوريين إلى بلادهم.

وأوضحت الوزارة، في بيان، توصل الجانبين إلى اتفاق على تشكيل غرفة عمليات مشتركة في تركيا في أقرب وقت، بهدف "التنسيق لإنشاء وإدارة المنطقة الآمنة في سوريا".

وأصدرت وزارة الدفاع التركية هذا البيان في ختام المباحثات التي أجراها العسكريون الأتراك مع نظرائهم الأمريكيين على مدار اليومين الماضيين.

وكان وزير الدفاع التركي خلوصي أقار قد قال، في وقت سابق من الأربعاء، إن وجهة النظر الأمريكية بشأن المنطقة الآمنة شمالي سوريا تتقارب مع وجهة النظر التركية.

وأضاف "سُررنا لرؤية محاورينا اقتربوا من وجهات نظرنا. الاجتماعات جرت في أجواء إيجابية وبنّاءة للغاية".

وفي وقت سابق الاثنين، بدأت الجولة الثانية من المباحثات بين مسؤولين عسكريين أمريكيين وأتراك في أنقرة؛ بشأن إقامة "منطقة آمنة" شمالي سوريا.

وكانت الجولة الأولى قد انعقدت في 23 يوليو/تموز الماضي في مقر وزارة الدفاع التركية.

وكثّف المسؤولون الأتراك اتصالاتهم في الآونة الأخيرة مع نظرائهم الأمريكان حول المنطقة الآمنة، ورفضت أنقرة مقترحات واشنطن حولها.

وأكدت أنقرة في عدة مناسبات أنها ستضطر لإقامة منطقة آمنة شمالي سوريا، في حال عدم التوصل إلى تفاهم مع الولايات المتحدة بهذا الخصوص.

من جانبها، أكدت السفارة الأمريكية في أنقرة أن اللقاءات التي عقدت بين المسؤولين الأمريكيين والأتراك توصلت الاتفاق على التنفيذ السريع للتدابير الأولية لمعالجة مخاوف تركيا الأمنية في شمالي سوريا.

وأضافت "تم الاتفاق على متابعة تشكيل مركز عمليات مشترك في تركيا في أقرب وقت ممكن من أجل تنسيق وإدارة إنشاء منطقة آمنة معاً شمالي سوريا".

وأشارت إلى أنّه تم الاتفاق على أن تصبح المنطقة الآمنة ممرا للسلام، وأن يُبذل كل جهد ممكن حتى يتمكن السوريون المشردون من العودة إلى بلدهم".

المصدر: TRT عربي - وكالات